الشأن السوري

الدولار يتسبب بشلل تام في أسواق حماة.. والأهالي غاضبون

تعرضت أسواق مدينة حماة الخاضعة لسيطرة النظام السوري، ومكاتب الصرافة وتحويل العملات، اليوم الإثنين، لحالة من الشلل التام نتيجة تخطي سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية حاجز الـ1000 ليرة، خلال تعاملات أمس.

ونشرت الصفحات الإخبارية الموالية للنظام السوري أخبارًا عن إغلاق كامل محال سوق الطويل، أحد أشهر أسواق المدينة، تزامنًا مع حركة جمود في الأسواق، وتوقف حركة البيع والشراء.

ولفتت الصفحات إلى أنَّ شوارع المدينة كانت خالية من المشاة اليوم، فيما عمل التجار الذين لم يغلقوا محالهم التجارية على رفع أسعار بضائعهم، خاصة المواد الغذائية والمستلزمات المنزلية.

اقرأ أيضًا: الدولار يتخطى حاجز الألف ليرة سورية.. وهذه نشرة الأسعار بكافة محافظات البلاد

وأشارت الصفحات إلى أنَّ حالة من الغضب الشعبي سادت بين أوساط الأهالي في المدينة، وسط مطالبة حكومة النظام السوري بالتدخل وإيجاد حل.

وكان الدولار الأمريكي سجل، يوم أمس، وسطي 1020 ليرة سورية للمبيع، و1010 للشراء، في الوقت الذي تعاني فيه مدينة حماة وغالبية مناطق سيطرة النظام السوري من واقع خدمي متردي، وانهيار بمقومات الدولة يرافقه شح في العديد من المواد الأساسية كالغاز والمحروقات والكهرباء والخبز.

اقرأ أيضًا: أسعار الذهب والعملات في سوريا اليوم 13-1-2020

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق