الشأن السوري

قتلى وجثث مقطوعة الرأس.. حالة من الفلتان الأمني بأرياف دير الزور!

لقي عدد من مدنيي أرياف دير الزور، اليوم الإثنين، حتفهم، رميًا بالرصاص أو بقطع الرأس على يد عناصر مجهولة التبعية.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عبد الرحمن أحمد، إنّ أهالي ريف دير الزور الغربي الخاضع لسيطرة ميليشيا “قسد” عثروا، اليوم الإثنين، على جثة مجهولة الهوية مقطوعة الرأس في بادية الجحيف، في الوقت الذي أطلق فيه شخصين ملثمين في بلدة الحويج، الخاضعة لسيطرة الجهة ذاتها، بريف دير الزور الشرقي، النار على شخص مدني وتسببا بمقتله، ولاذا بالفرار.

وفي صعيد متصل، أشار مراسلنا إلى العثور على ثلاثة جثث لمدنيين عليها أثار طلق ناري، في قرية السيال بريف مدينة البوكمال، الخاضع لسيطرة إيران والمليشيات التابعة لها، منوهًا إلى أنَّ هؤلاء المدنيين تم خطفهم، منذ مدة، وطلب فدية مالية من ذويهم مقابل الافراج عنهم.

والجدير ذكره أنّ مناطق سيطرة كافة الأطراف بدير الزور تشهد حالة من الفلتان الأمني الناتج عن تسلط عناصر الميليشيات الإيرانية و عناصر ميليشيا “قسد”، إضافة إلى نشاط خلايا تنظيم الدولة “داعش” في المنطقة.

 

اقرأ أيضًا:شاهد بالخريطة|| هذه المواقع الإيرانية التي دُمّرت بواسطة “الطيران المجهول” في البوكمال السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق