أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

الجيش المصري يُعلن سقوط طائرة حربية بسيناء .. وتنظيم داعش يحتفل بالإنجاز

أعلنت القوات المسلحة المصرية عن سقوط طائرة مقاتلة من نوع “إف- 16” ومصرع قائدها، اليوم الثلاثاء، أثناء تنفيذها مهامها التدريبية ضمن إطار المناورات العسكرية المصرية التي تحمل اسم “قادر 2020”.

وقال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، العقيد أركان حرب، تامر الرفاعي، في بيان نشره على صفحته الرسمية بفيس بوك، اليوم الثلاثاء، إنَّ طائرة مقاتلة تابعة لسلاح الجو المصري سقطت بإحدى مناطق التدريب، مما أسفر عن مقتل قائدها، فيما يجري العمل على تحديد سبب سقوطها، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

الجيش المصري يُعلن سقوط طائرة حربية بسيناء .. وتنظيم داعش يحتفل بالإنجاز
Sukhoi Su-30SM fighter of the Russkiye Vityazi (Russian Knights) aerobatic team performs at the ARMY 2017 International Military-Technical Forum at the Kubinka airbase outside Moscow, Russia August 27, 2017. REUTERS/Andrey Volkov TPX IMAGES OF THE DAY – RTX3DJO9

اقرأ أيضاً : اختفاء طائرة مصرية قادمة من باريس

وفي السياق، نشرت وكالة “أعماق” الناطقة باسم تنظيم الدولة “داعش” خبر سقوط الطائرة في قرية شبانة بمنطقة سيناء في الجهة الشمالية الشرقية من البلاد، مشيرة إلى نوع الطائرة، دون تبني عملية إسقاطها، حتى اللحظة.

وكان الجيش المصري بدأ مناورة حربية باسم “قادر 2020″، بداية يناير/كانون الثاني الحالي، في المناطق المطلة على البحر المتوسط وشمالي البلاد، فيما تعد الطائرة الحربية التي سقطت اليوم هي الثانية، عقب إعلان المتحدث العسكري المصري في الخامس من ديسمبر/كانون الأول الفائت عن سقوط طائرة مقاتلة أثناء طلعة تدريبية بأحد مناطق التدريب، عقب عطل مفاجئ أصابها، فيما تمكن قائدها من القفز بالمظلة.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| تفاصيل حول قضية عارضة الأزياء الأمريكية الشهيرة بـ”العارضة العارية” في مصر

 

الدفاع الروسية تعلن عن سقوط طائرة لها في حماة

أفاد مراسلي وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب:

أنَّ الطيران السوري الحربي صباح اليوم الأربعاء الثالث من يناير/تشرين الثاني قام بشن غارات بالبراميل المتفجرة استهدفت كل من بلدة “سنجار” و “التح”، وقريتي “الصيادي” و “كفريا” في ريف إدلب الجنوبي، كما استهدفت بلدة “أورم الجوز” و “حرش بسنقول” في الريف الغربي للمدينة.

كما قام الطيران الروسي بشن غارات على كل من مدن “سراقب” و “معرحرمة” و “معرة النعمان” استهدفت فيها مستشفى “السلام”.

واستهدف أيضاً فرن الخبز الوحيد في مدينة سراقب، فيما ذكرت وسائل إعلامية عن تقدم لقوات النظام السوري في جنوبي إدلب دون مقاومة من قبل المعارضة.

وفي حديث مع “عبدالكريم العمر” أحد أهالي مدينة إدلب قال لوكالة “ستيب الإخبارية”

: أنه وصل عدد العائلات التي نزحت من ريف حماة الشرقي و ريف إدلب الجنوبي خلال اليومين الماضيين قرابة 12524 عائلة

ويقدر عدد الأفراد 62620 شخص، ويتوزعون كالتالي 18786 طفلة و 15655 طفل وما يقارب 15652 من النساء و 12524 من الرجال.

وفي سياق منفصل أعلنت وزارة الدفاع الروسية صباح اليوم الأربعاء عن تحطم مروحية لها من طراز “مي-24”.

حيث ذكرت أنها سقطت بسبب عطل فني خلال توجهها إلى مطار حماة العسكري.

وأضافت أن المروحية هبطت قبيل وصولها للمطار بمسافة 15 كم.

وعلى إثرها قتل الطيارين المشرفين وأصيب مهندس الطائرة، وذكرت أنه تم نقلهم على الفور لمطار حميميم

سقوط طائرة روسية جنوبي إدلب وتسجيل أعلى موجة نزوح منذ عام 2011

سقطت طائرة استطلاع روسيّة، صباح اليوم الثلاثاء، في أجواء جبل الزاوية بريف محافظة إدلب الجنوبي، وذلك أثناء قيامها بعمليات رصد واستطلاع جنوبي إدلب.

وأفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، نور الدين محمد، أنَّ فصائل الجبهة الوطنية للتحرير؛ المدعومة تركيًا.

وضمن غرفة علميات “ولا تهنوا”، تمكّنت من تدمير قاعدة صواريخ مضادّة للدروع، ومقتل وجرح مجموعة عناصر لقوّات النظام السوري.

وذلك على جبهة جرجناز في ريف إدلب الشرقي.

هذا واستهدفت قوّات النظام السوري، براجمة الصواريخ، بلدة معصران في ريف إدلب الشرقي.

بالإضافة إلى قصف بالمدفعية الثقيلة والبراميل المتفجرة استهدف مدينة معرة النعمان ومحيطها بريف إدلب الجنوبي.

وثّق فريق “منسقو الاستجابة” في الشمال السوري، اليوم الثلاثاء، في بيان له، “مقتل 287 مدنيًّا بينهم 90 طفلًا.

منذ بدء الحملة العسكرية لنظام الأسد وروسيا على محافظة إدلب، بالفترة بين 1 تشرين الثاني/ نوفمبر وحتى اليوم”.

اقرأ أيضاً : ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة “أريحا”، والنظام السوري يواصل قصفه على إدلب

وأشار الفريق إلى نزوح أكثر من 63.0645 عائلة، أي ما يقارب 359.471 نسمة خلال الحملة الأخيرة، وبذلك تُسجّل أعلى موجة نزوح منذ بداية الثورة السورية 2011.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| مصرع ثلاثة أطفال “دفنًا بالقمامة” داخل أحد المكبات على أطراف إدلب!

مصائب إيران 2020 لا تأتي فرادى..اغتيالات وطائرات ومظاهرات وعقوبات وكذبات مفضوحة وزلازل، حتى ترامب نطق بالفارسي!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق