الشأن السوريسلايد رئيسي

عبوة ناسفة تفرّق مظاهرة ضدّ “قسد” طالبت بالإفراج عن تاجر سلاح بدير الزور

قُتل إثنين من المدنيين، اليوم الثلاثاء، نتيجة انفجار عبوة ناسفة مزروعة على جسر مدينة “البصيرة” بريف ديرالزور الشرقي.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عبد الرحمن الأحمد، أنّ الانفجار وقع أثناء مرور مظاهرة من أهالي المدينة تطالب بالإفراج عن أحد المعتقلين لدى ميليشيا “قسد”.

وذكر أنّ القتلى همّ (زايد غازي الحسن، وسبعاوي عبد الشمعون)، بينما أصيب 7 آخرين، بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى المشافي القريبة.

اقرأ أيضاً : ضحايا مدنيين بتفريق “قسد” لمظاهرة بريف دير الزور.. وتعزيزات عسكرية إلى المنطقة!

وبيّن مراسلنا أنّ ميليشيا “قسد” كانت قدّ اعتقلت نهاية الشهر الفائت، المدعو “غازي عبد الحسين”، وهو أحد تجّار السلاح من منزله بمدينة “البصيرة” بريف ديرالزور الشرقي.

وأشار إلى أنّ عملية اعتقاله كانت بعد منتصف الليل وبدعم من طيران التحالف الدولي، الذي ساند حينها بعدّة عمليات مداهمة في عموم المنطقة.

يذكر أنّ حالة من الامتعاض الشعبي تشهدها مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” بدير الزور مؤخراً نتيجة عمليات الاعتقال التي تقوم بها، إضافةً لإهمالها للوضع الأمني والخدمي هناك.

اقرأ أيضاً : اقتتال بين عناصر ميليشيا “قسد” شمالي دير الزور.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق