الشأن السوري

رغم قلتها.. أسطوانة غاز تتسبب بوفاة طفل واحتراق أمه بحلب

تعرضت سيدة سورية، لحروق شديدة ولقي طفلها مصرعه، اليوم الأربعاء، في مدينة حلب، نتيجة انفجار أسطوانة الغاز داخل منزلهما، بسبب رداءة التعبئة والتخزين.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب المدينة، هديل محمد، إن عنصراً لدى قوات النظام، في مدينة حلب، حصل على أسطوانة غاز، يوم أمس، من مركز توزيع غاز تابع لحكومة النظام السوري في حي ميسلون، وأحضرها لمنزله، وأسرع في تركيبها دون أن يقوم بفحصها.

اقرأ أيضاً : أزمة الغاز تدفع شبان حلب إلى ابتكار مهنة جديدة

وأكملت مراسلتنا، أنّ زوجة العنصر، حاولت اليوم استخدام الأسطوانة بغرض الطبخ داخل منزلها، ونتيجة سوء تعبئتها انفجرت بمجرد إشعال النار بقربها لتصاب الزوجة بحروق شديدة، وتتعرض لحالة إغماء نتيجة الدخان الشديد، بينما توفي طفلها في الحال خنقاً من شدة الدخان.

ويشار إلى أنّ مدينة حلب تعاني نقصاً حادّاً لجميع مشتقات النفط، وسط ضعف القوة الشرائية لدى المدنيين وسوء الحالة الاقتصادية، التي يعاني منها أغلب قاطني مناطق سيطرة النظام السوري، نتيجة انخفاض سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي.

اقرأ أيضاً : مشاجرات بين عناصر الميليشيات بحلب.. وأزمة الخبز تلقي بظلالها على المدينة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق