الشأن السوريسلايد رئيسي

“قسد” تلاحق قائداً عسكرياً سابقاً بالمعارضة السورية في ريف ديرالزور .. والتفاصيل

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ديرالزور وريفها، عبد الرحمن أحمد، إنَّ دورية من قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مؤلفة من ثلاث سيارات حاولت اعتقال أحد الشخصيات البارزة بريف ديرالزور الشرقي.

وفي التفاصيل قال مراسل وكالتنا، إنَّ دورية تابعة لقوات “قسد”، حاولت اعتقال المدعو، إبراهيم محمود الخضر، أحد قادة لواء القادسية سابقاً، من أمام أحد المحال التجارية في سوق مدينة البصيرة بريف ديرالزور الشرقي، إلا أن الأخير قاوم الدورية، وساعده في ذلك العشرات من أقاربه، حيث تمكنوا من منع الدورية من اعتقاله.

وأوضح مراسلنا في المنطقة، أن عناصر “قسد”، قاموا على إثر ذلك بإطلاق الرصاص الحي في الهواء وبشكلٍ عشوائي، ما أدى إلى إصابة مدني بطلقٍ ناري في ساقه.

اقرأ أيضاً : قتلى وجرحى بعملية إنزال جوي للتحالف الدولي شرقي دير الزور

وبحسب مراسلنا، فإن المدعو، إبراهيم الخضر، كان قائد لواء القادسية التابع لقوات المعارضة السورية بديرالزور سابقاً، وخرج من سوريا بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على كامل ريف المحافظة.

كما تعرض الخضر، لمضايقات من تنظيم الدولة ورفض القتال ضد قوات سوريا الديمقراطية رغم مضايقة الاستخبارات التركية له أثناء إقامته في تركيا، ما اضطره للهجرة إلى السودان التي عاد منها إلى ديرالزور بعد خروح تنظيم الدولة منها.

وأشار مراسل وكالتنا، إلى أن مدينة البصيرة لاتزال تشهد توتراً كبيراً، حيث لايزال المئات من أبناء المدينة يتجمعون أمام منزل إبراهيم العطية وسط أنباء عن أن “قسد” تستعد لإرسال قوة كبيرة لاعتقاله.

منوّهاً إلى أن، إبراهيم الخضر، يحظى بشعبية كبيرة في مدينة البصيرة وقراها خاصةً ومحافظة ديرالزور عامةً.

اقرأ أيضاً : “داعش” ينفذ سلسلة اغتيالات بحق عناصر “قسد” بريف دير الزور الشرقي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق