سلايد رئيسي

مسؤولون أتراك: نواصل جهودنا السياسية لإحلال السلام في ليبيا وإدلب

اعتبر وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الأربعاء، أن جهود بلاده في ليبيا وإدلب، ترمي إلى إحلال السلام والاستقرار ووقف إراقة الدماء عبر حل سياسي.

وأضاف أكار خلال لقاءه مع ممثلي وسائل إعلام تركية، في العاصمة أنقرة، أنَّ “مساعينا مستمرة لوقف إطلاق النار في ليبيا، ولا يمكننا القول بأن الأمل مفقود تمامًا”.

وأشار إلى أنَّ ادعاءات انتهاء وقف إطلاق النار في ليبيا، لا تعكس الوقائع الميدانية، لافتًا إلى إمكانية أن يتمخض مؤتمر برلين حول ليبيا عن نتيجة.

من جهته، قال وزير الخارجية التركي، جاوش أوغلو، الأربعاء، إنَّ بلاده ستتخذ الخطوات اللازمة في إدلب، “حال تعرّض أمننا للخطر”.

وحول الملف الليبي، أضاف أوغلو، “لسنا متشائمين، والحقيقة هي أنَّ حفتر لا يريد سلامًا، وإنما حلًا عسكريًا”.

ويتواصل وقف هش لإطلاق النار بين حكومة السراج في طرابلس الليبية وقوات الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر.

وكان المشير حفتر غادر العاصمة الروسية موسكو، دون التوقيع على اتفاق الهدنة مع حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، على خلفية تجاهل مسودة لعدد من المطالب منها “تفكيك الميليشيات” و رفض حفتر أي دور تركي للإشراف على وقف إطلاق النار في ليبيا.

اقرأ أيضاً : أكار يكشف دوافع تركيا من الاجتماع مع وفد النظام السوري بروسيا

واستضافت موسكو، الإثنين الماضي، محادثات بين طرفي الأزمة الليبية بمشاركة وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا.

اقرأ أيضاً : خاص|| الأهالي يتسلمون دفعة جديدة من قتلى المعارضة السورية الموالية لتركيا بعد مقتلهم في ليبيا!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق