الشأن السوريسلايد رئيسي

اغتيال قياديان بفصائل المعارضة المدعومة تركيًا شرقي حلب والفاعل!

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الخميس، قياديان عسكريان في “الجبهة الشامية” التابعة للجيش الوطني المدعوم تركيًا، في ريف حلب الشرقي.

وقالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية في حلب، هديل المحمد، إنَّ مسلحون مجهولون أطلقوا النار بشكل مباشر، على الشيخ “مصعب الحسون” والقيادي “محمد عشاوي”، على طريق جرابلس بريف حلب الشرقي، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

وأوضحت مراسلتنا، أن “مصعب حسون” هو قيادي في الجبهة الشامية التابعة للجيش الوطني، المدعوم تركيًا، وشارك بعدّة معارك ضد قوات النظام السوري، وميليشيا “قسد” في إطار عمليتي “غصن الزيتون، ودرع الفرات”، فيما يقود “محمد عشاوي” كتيبة عسكرية في الجبهة الشامية.

وأشارت إلى أنَّ أصابع الاتهام تشير إلى تورط ميليشيا “قسد”، حيث نفذت الأخيرة بوقتٍ سابق عدة اغتيالات وتفجيرات في منطقتي “غصن الزيتون، ودرع الفرات”، والتي تسببت بمقتل مئات المدنيين وبينهم عسكريين في هذه المناطق.

اقرأ أيضاً : تسريبات لقيادي سابق بالمعارضة يشكّل خلية اغتيالات خطيرة بدرعا..

وكانت غرفة عمليات “غضب الزيتون” التابعة لميليشيا “قسد” تبنت بوقتٍ سابق عدّة عمليات اغتيال وتفجيرات في مناطق ريف حلب، الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري، المدعوم تركيًا.

اقرأ أيضاً : محاولة اغتيال بحق قيادي في الجبهة الشامية بريف حلب، والتفاصيل!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق