الشأن السوريسلايد رئيسي

الطيران الروسي يكثّف غاراته على أرياف حلب وحركة نزوح “ضخمة” للمدنيين

كثّف الطيران الروسي وطيران النظام السوري، الخميس، من غاراته على مدن وبلدات ريف حلب الغربي، وسط حركة نزوح ضخمة تشهدها المنطقة.

وقالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية في حلب، هديل المحمد، إنَّ الطيران الحربي الروسي استهدف بعدد من الغارات الجوية مجمعات سكنية قريبة من الأوتوستراد في بلدة عنجارة وكفرناها غربي حلب، وقرية خلصة بريف حلب الجنوبي، مخلفة أضرارًا مادية كبيرة.

وأشارت إلى أنَّ الغارات تزامنت مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف بلدات كفرناها وخان طومان وخان العسل وكفر داعل والمنصورة وخلصة والقراصي بريف حلب الجنوبي والغربي، لافتة إلى وقوع إصابتين بين المدنيين بقرية الزربة بريف حلب الجنوبي.

وأوضحت مراسلتنا أنَّ ريفي حلب الجنوبي والغربي يشهدان حركة نزوح كبيرة إثر تكثيف الغارات الجوية والقصف المدفعي من قوات النظام السوري وروسيا على المنطقة، لافتة إلى أن المنطقة تضم أكثر من نصف مليون نسمة على أقل تقدير.

اقرأ أيضاً : تركيا تجتمع بقادة فصائل المعارضة السورية داخل أراضيها.. فما علاقة الطرق الدولية!

وتأتي حملة التصعيد العسكري من النظام السوري وروسيا على المناطق الغربية من حلب، بعد تواتر أنباء عن حشودات عسكرية ضخمة على الأطراف الغربية من حلب.

اقرأ أيضاً : خاص لستيب|| من هذه المحاور ستبدأ معركة حلب.. والهدف فصل الريفين الشمالي عن الغربي (خريطة)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق