الشأن السوريسلايد رئيسي

موجة الاغتيالات مستمرة بدرعا.. وآخر أهدافها ضباط بالفرقة الرابعة!

أقدم مجهولون في محافظة درعا، اليوم الخميس، على اغتيال ضابطين وعسكري مجند من مرتبات الفرقة الرابعة، في بلدة نهج بريف درعا الغربي، جنوب سوريا، وذلك بإطلاق الرصاص الحي عليهم بشكلٍ مباشرٍ.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، راجي القاسم، إن مجهولين أطلقوا النار على عدّة عناصر لقوات النظام السوري، أثناء تواجدهم في بلدة نهج على طريق “تل شهاب – زيزون”، وأردوهم قتلى على الفور، وهم: المقدم بشار سلمان سلمان، المقدم سمير وليد العجي، المجند أنس قاسم الحريري،
ليتمكنوا من الهرب دون الكشف عن هوياتهم.

وأكمل مراسلنا، أنّ محافظة درعا تشهد حالة واسعة من الفلتان الأمني، حيث زادت عمليات الاغتيال حتى أصبحت بشكل يومي تقريباً، فقد تم أوّل أمس أيضاً اغتيال، بسام عبد السلام النعسان، وهو من أبناء بلدة تسيل غربي محافظة درعا، والمعروف عنه ارتباطه بميليشيا حزب الله اللبناني، علمًا أنّه كان أمنيًا سابقًا في صفوف “جيش خالد” المبايع لتنظيم “داعش” خلال فترة سيطرتهم على المنطقة.

اقرأ أيضاً : بعد استيلاء أهالي درعا على حاجز لقوات النظام السوري.. الأخيرة تخضع لشروطهم هذه

والجدير ذكره أنّ مجموعة مسلّحة من أبناء بلدة “ناحتة” شرقي محافظة درعا جنوب سوريا قامت، منذ أيام، بالتسلّل إلى أحد الحواجز العسكرية التابعة لقوات النظام السوري في البلدة، واختطفت 20 عنصراً من عناصره وجرّدتهم من أسلحتهم.

اقرأ أيضاً : اغتيالات جديدة في درعا، وستيب تكشف أسماء المتورطين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق