الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| دفعات جديدة لمقاتلي المعارضة المدعومة تركيًا تصل الأراضي الليبية.. و”ستيب” تحصي العدد الكلي

انطلقت دفعة من مقاتلي الفيلق الأول التابع لـ”الجيش الوطني” المدعوم تركيًا، اليوم الجمعة، من ريف حلب الشمالي باتجاه الأراضي التركية ومنها إلى ليبيا.

وقال مصدر عسكري، فضل عدم الكشف عن اسمه، لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ الدفعة التي انطلقت اليوم هي دفعة مشتركة من مقاتلي الفرقة التاسعة وفيلق الشام التابعين للفيلق الأول، وبلغ عددها نحو 75 مقاتلًا، كما تواجد معهم عند معبر حور كلس على الحدود التركية من الجهة المقابلة لمدينة اعزاز القائد العسكري للفرقة التاسعة، أبو جلال، والذي غالبًا ما يكون توجه مع العناصر إلى الأراضي الليبية.
ولفت المصدر إلى أنَّ الدفعة التي انطلقت اليوم، تأتي عقب أقل من 24 ساعة على توجه دفعة من مقاتلي فيلق الشام، من ريف حلب الشمالي إلى معبر حور كلس، ومنه إلى مطار غازي عينتاب ثم إلى ليبيا، وبلغ قوام دفعة يوم أمس نحو 50 مقاتلًا.

وفي السياق، شهدت الأربع أيام الأخيرة توجه دفعة من 150 مقاتل من فيلق الشام، ودفعة من 200 مقاتل من فيلق المجد التابع للفيلق الأول، ورافقهم قائد الفيلق، ياسر عبد الرحيم، ونحو 150 عنصرًا من فصائل فرقة السلطان مراد وفرقة الحمزة وصقور الشمال التابعين للفيلق الثاني، ليبلغ العدد الكلي لمقاتلي المعارضة السورية الموالية لتركيا على الأراضي الليبية نحو 1700 مقاتل، قُتل منهم حتى اللحظة أكثر من 10 مقاتلين، وتعرض العشرات لإصابات متفاوتة.

اقرأ أيضاً : فشل اتفاق الهدنة الليبية في “موسكو” و”حفتر” يغادر لهذا السبب..

وتعمل تركيًا على إرسال مقاتلي فصائل المعارضة السورية الموالية لها “الجيش الوطني” إلى الأراضي الليبية بهدف القتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق الوطني بقيادة ، فايز السراج، والمدعومة من قبل تركيا، ضد قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير، خليفة حفتر، والمدعوم من قبل عدة جهات دولية أبرزها اليونان ومصر وعدد من الدول العربية.

شاهد أيضاً : بالفيديو|| عناصر من فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا داخل الأراضي الليبية!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق