الشأن السوري

اردوغان: إجراءات جديدة بخصوص النازحين.. والأزمة بإدلب لن تؤثر على “علاقتنا المتينة” بروسيا

أدلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، بتصريحات تناولت عدة مواضيع أبرزها إدلب وليبيا والصومال، عقب أقل من 24 ساعة على اختتام أعمال قمة برلين المتعلقة بالشأن الليبي.

وقال أردوغان خلال تصريحات أدلى بها للصحفيين على متن الطائرة المتوجهة من برلين إلى إسطنبول، والتي أقلته عقب عودته من قمة برلين، إنَّ بلاده أطلقت حملة جديدة لإغاثة نازحي إدلب.

وأكمل أردوغان أنَّ تركيا ستبدأ ببناء منازل مؤقتة من الطوب، ومسقوفة بأغطية عازلة، بمساحات تتراوح ما بين 20 إلى 25 متر مربع، عند الحدود السورية التركية، بهدف إيواء النازحين القادمين من ريفي إدلب الجنوبي والشرقي باتجاه الريف الشمالي المحاذي للحدود التركية.

ونوّه أردوغان إلى أنَّ إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، والهلال الأحمر التركي، سيعملان على بناء المنازل وتجهيز البنية التحتية لها، دون تحديد وقت الانتهاء من البناء.

وعارض أردوغان وصف زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال قليجدار أوغلو، للنازحين المدنيين القادمين من إدلب بـ “الإرهابيين”، مؤكدًا على أنَّ نازحي إدلب فروا باتجاه الحدود التركية هربًا من الموت، وإطلاق هذا الوصف عليهم ناجم عن “قصور في العقل”.

اقرأ أيضًا: مؤثر|| امرأة مسنّة من إدلب تصف بالدموع كيف اقتحم النظام السوري بلدتها وحاصر طرقات النازحين (فيديو)

وكان أردوغان لوّح في كافة المناسبات بورقة نازحي إدلب المتواجدين على الحدود السورية التركية، مهددًا أوروبا بفتح الحدود أمامهم تزامنًا مع فتح الطريق من تركيا باتجاه اليونان وأوروبا، وإغراقهم باللاجئين.

وعن اللقاء الذي جمع رئيس الاستخبارات التركية، هاكان فيدان، برئيس مكتب الأمن الوطني بحكومة النظام السوري، علي مملوك، في العاصمة الروسية موسكو، قال أردوغان إن فيدان أدار العلاقات الاستخباراتية مع نظرائه في روسيا وإيران وحتى سوريا بنجاح.

كما أكدَّ أردوغان أنَّ الأزمة التي تواجهها محافظة إدلب لن تشكل اي انكسار في العلاقات التركية الروسية، كون الروابط الاستراتيجية بينهما تتمتع بمستوى عالي للغاية، وفق تعبيره.

وفي سياق منفصل، قال أردوغان في لقاء مع قناة “سي إن إن” إنَّ بلاده لم ترسل أي قوات إلى ليبيا حتى الآن، وانما اقتصر الأمر على مستشارين ومدربين فقط، في الوقت الذي أكد فيه حليف تركيا في ليبيا، رئيس حكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، في مقابلة مع قناة “بي بي سي عربي” إنَّ حكومته تستعين بمقاتلين من المعارضة السورية الموالية لتركيا، ومن كافة الأطراف للدفاع عن نفسها، على حد قوله.

ولمَّح أردوغان إلى خطوات جديدة ستتخذها بلاده في أفريقيا، قائلًا بأنَّ الصومال دعت تركيا للتنقيب عن النفط في مياهها الإقليمية.

اقرأ أيضًا: أردوغان يعلّق على إمكانية المصالحة مع النظام السوري: “سنبقى في سوريا ونمتد”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق