التقارير المصورةسلايد رئيسي

تردي الأوضاع المعيشية بريف ديرالزور الغربي.. وعمالة الأطفال تنتشر بكثرة

بسبب ضيق الحال وتردّي الأوضاع المعيشية، لجأ الأهالي في ريف دير الزور الغربي، لإرسال أطفالهم للعمل في مهنٍ عديدة، قد لا تلائم أعمارهم.

وانتشرت ظاهرة عمالة الأطفال بكثرة في الريف الغربي لـ دير الزور، نتيجة تردي الوضع المعيشي بعد طرد تنظيم داعش من المنطقة، وتقاعس المنظمات الإنسانية عن تقديم المساعدات للأهالي المتضررين، مما أجبرهم على تشغيل أولادهم.

ويعاني ريف مدينة دير الزور، من كثرة انتشار ظاهرة عمالة الأطفال، وذلك إبان طرد تنظيم الدولة (داعش)، وسيطرة ميليشيا قسد على مفاصل الحياة في المنطقة، حيث بات مئات الأطفال يعملون لإعانة عوائلهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق