الشأن السوريسلايد رئيسي

رئاسة الطائفة الدرزية في سوريا تبيّن موقفها من احتجاجات السويداء.. وتتخذ موقفًا من النظام السوري

أعلنت رئاسة الطائفة “الدرزية” في سوريا، أمس الثلاثاء، عن دعمها للاحتجاجات الشعبية التي تشهدها محافظة السويداء، على خلفية سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وحمَّلت رئاسة الطائفة، وهي أعلى الهيئات الدينية الدرزية في سوريا، النظام السوري، مسؤولية تدهور الأوضاع وما آلت إليه الأمور في المحافظة.

وقالت الطائفة في بيان صدر عن رئيسها “حكمت الهجري”، إنَّ “النظام السوري يتحمل المسؤولية عن حالة التردي والضياع وسوء إدارة البلاد، وما ينتج عنها من قهر ومعاناة للمحرومين وثراء فاحش وغير مشروع للمتنفذين الفاسدين واللصوص والخاطفين، وعدم محاسبتهم والتلاعب بلقمة الفقراء وما أكثرهم وهم يعيشون صقيع الشتاء وخواء البطون”.

ودعت النظام السوري لـ “وضع خطة إنقاذ تكبح جماح الفاسدين واللصوص وتدرأ مخاطر الأزمة المتفاقمة”.

واستطرد البيان “فنحن لاندفن رؤوسنا بالرمال ونسمع أوجاع الأخرين وأنات الثكالى واليتامى والمظلومين فنحن وأياكم جزء من وجدان الوطن الحبيب ومشاعر أبنائه وإن رؤانا الموضوعية هي السياج الحصين لدولة القانون وللشرفاء”.

وأكَّد أنَّ “إشارتنا المتكررة لمواطن الخلل والفساد وافتعال الأزمات على صعيد المحافظة وعدم قيام بعض المسؤولين بواجباتهم وتحمل مسؤولياتهم نابعة من شديد حرصنا على كرامة الوطن والمواطن وحماية الجميع من ضعاف النفوس”.

ووجهت الرئاسة الروحية في نهاية البيان رسالة إلى أهالي السويداء، قالت فيها “أهلنا الكرام، من بديهيات الأمور ومسلماتها أن يعبر الإنسان عن معاناته وظروفه القاهرة أمام الواقع الاقتصادي والأزمات المفتعلة وغير المبررة وإن كرامات الناس لا يحفظها إلا الكرماء في نفوسهم والأغنياء بعقيدتهم ومسالكهم”.

شاهد أيضاً : مظاهرات في السويداء ترفع شعارات “يا مخلوف ويا شاليش الشعب السوري بدو يعيش”..

يُشار إلى أنَّ محافظة السويداء شهدت مظاهرات شعبية احتجاجية ضخمة، وذلك بعد أن دعا ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الـ 14 من يناير الجاري، الأهالي والناشطين في السويداء للخروج بوفقات احتجاجية في مدينة السويداء، ليعبروا عن استيائهم من الأوضاع الاقتصادية المزرية في المحافظة.

شاهد أيضاً : فنانة سورية تُعلن تضامنها مع الحراك الشعبي في السويداء “بدنا نعيش”..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق