الشأن السوري

عبر الـ”SMS” وبمهلة زمنية.. النظام السوري يطرح حلًا لأزمة الغاز على الرغم من ندرته

نشرت مواقع إعلامية موالية للنظام السوري، اليوم الأربعاء، عن اتخاذ النظام آلية جديدة لتوزيع الغاز المنزلي، اعتباراً من بداية شهر فبراير/شباط من العام الجاري، بهدف إلغاء مظاهر الازدحام و”الطوابير”، على حد زعمه.

وكتبت هذه المواقع أنّه “سيتم إرسال رسالة نصية إلى كل مواطن حاصل على البطاقة الذكية، تتضمن موعداً لاستلام الاسطوانة من المعتمد المحدد، بحيث يكون الأقرب إلى عنوان سكنه وستعطى مهلة زمنية، مدتها ثلاثة أيام، من أجل الاستلام، كما سيكون هناك تعليمات توضيحية متعلقة بهذا الخصوص.

اقرأ أيضاً : أزمة الغاز تدفع شبان حلب إلى ابتكار مهنة جديدة

ولقيت المنشورات حول الخبر على الصفحات الإخبارية الموالية للنظام السوري سخرية واسعة من قبل المتابعين، حيث اعتبر بعضهم بأنها طريقة جديدة لسرقة الغاز، فيما قال آخر إنهم “عايشين بغير بلد على اعتبار مافي غاز بالأول عند المعتمد قرارات بدون توفر المادة”.

وكتب ثالث معلقاً: “ياحبيبي بكرة بتجيك رسالة sms كلها*جزء من النص مفقود*..مطولة يوم القيامة”،وعبّر معلق آخر قائلاً:
“بالأول لازم يتوفر الغاز بشكل دائم بالمراكز لانو اذا اجت الرسالة ومدتها تلت ايام وما كان موفر الغاز بتروح عليه
ليكون في غاز بالاول بعدين حطو خططكن الذكية للتوزيع بكرى الرسايل بتوصل لفلان وعلان وبيبقى الشعب عايش بالأزمة.. حاجة بقى فكو عنا شي بيضحك”.

والجدير ذكره أنّ المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، تعاني من أزمة اقتصادية خانقة، بنقص في مشتقات النفط وندرة في الغاز المنزلي، مع وصول طوابير الغاز في بعض المدن إلى عشرات الأمتار، في سبيل الحصول على أسطوانة واحدة ووقوع إصابات ووفيات جراء ذلك.

اقرأ أيضاً : بسبب “الشبيحة” أزمة الغاز مجدداً تطرق أبواب مدينة حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق