الشأن السوريسلايد رئيسي

بعد أيام من دخوله البلاد.. الأهالي يعثرون على جثة مغترب سوري بدرعا

عثر أهالي قرية صيدا في ريف درعا الشرقي، اليوم الأحد، على جثّة مواطن سوري مغترب يحمل الجنسية الأردينة، على الطريق الدولي الفاصل بين دمشق ودرعا.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا، راجي القاسم، إنَّ أهالي القرية عثروا اليوم، على جثّة مغترب سوري يُدعى “معتز محمد رفيق مريري” مقتولاً برصاص المجهولين، بعد أن فُقِد لمدة ثلاثة أيام بعد دخوله الأراضي السورية بسيارته الخاصة عبر معبر نصيب الخميس الفائت.

وبحسب مراسلنا في المنطقة، فإن المغدور “معتز محمد رفيق مريري،” من مواليد دمشق 1965، ويحمل الجنسية الأردنية، وهو تاجر سوري يقيم بالأردن.

اقرأ أيضاً : اغتيال شخصية جدلية متنقّلة بين المعارضة والنظام السوري وتجارة المخدرات بدرعا

ونوّه مراسلنا إلى أن الحادثة لا تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة، حيث سبقها ثلاث حوادث مشابهة خلال الأشهر الفائتة، أحدهم مغترب من مواليد السويداء والآخر من النبك والأخير من عائلة الجباوي من دير البخت، وذلك أثناء عودتهم من السعودية.

اقرأ أيضاً : عمليات اغتيال في درعا… أصابع الاتهام تشير إلى قوّات النظام السوري !!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق