سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو || غضبٌ في بيروت.. مواجهات بين القوى الأمنية ومحتجين تزامنًا مع جلسة “الموازنة”

تشهد العاصمة بيروت، ارتفاعًا في حدة التوتر، بين المحتجين والقوى الأمنية التي تحاول تفريقهم من محيط مجلس النواب، تزامنًا مع انعقاد جلسة لإقرار موازنة 2020.

وبث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة، لمواجهات اندلعت بين المتظاهرين وقوى الأمن اللبناني في محيط مجلس النواب، تزامنًا مع وصول النواب إلى البرلمان لعقد الجلسة الخاصة بالموازنة.

وأدت المواجهات بحسب نشطاء، إلى سقوط جريح في صفوف المحتجين بمحيط مبنى النهار، وسط بيروت.

وما أثار غضب الشارع هو حضور حكومة حسان دياب لجلسة إقرار الموازنة، وهذا ما حسمه أيضًا نبيه بري، بتأكيده أن الجلسة قائمة في موعدها.

اقرأ أيضاً : لأول مرة في تاريخ لبنان.. 6 وزيرات في الحكومة الجديدة تعرف إليهن

وتثير مشاركة الحكومة في جلسة الموازنة، كثيرًا من الانتقادات، والتساؤلات حول قانونية مشاركة حكومة دياب قبل جلسة الثقة.

وكان نشطاء أطلقوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعوات للتجمع على مداخل مجلس النواب كافة، لمنع النواب من الوصول إلى المجلس.

واستمرت القوى الأمنية بإجراءات عزل ساحة النجمة، بالعوائق الإسمنتية والحديدية، لمنع وصول المتظاهرين لمجلس النواب.

ومن خلف جدران العزل، والإجراءات الأمنية المشددة، انطلقت عند الساعة الحادية عشرة صباح اليوم، الجلسة الأولى لمناقشة مشروع موازنة 2020، في مجلس النواب، وتستمر على مدى يومين.

اقرأ أيضاً : دعوات لمظاهرات جديدة في لبنان.. والحريري “كفوا عن هدر الوقت وشكّلوا حكومة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق