الشأن السوري

صورة جوية|| القوات الروسية تسيطر على معسكر باللاذقية.. وتتخذه مقر مراقبة واستجمام

استولت القوات الروسية، في الآونة الأخيرة، على معسكر “طلائع البعث” داخل مدينة اللاذقية على الساحل السوري، واتخذته مقرًا لها ومعسكرًا لتوجيه العمليات، ومنتجعًا للراحة واستقبال الضيوف.

ونقلت صحيفة “زمان الوصل” السورية عن مصدر خاص بها قوله إنَّ القوات الروسية المتواجدة في قاعدة حميميم العسكرية وضعت يدها على معسكر الطلائع الواقع بحي الرمل الجنوبي في مدينة اللاذقية، وحولته لمنتجع ترفيهي ومقر قيادة وجمع معلومات واستقبال ضيوف.

وأضافت الصحيفة أنَّ القوات الروسية طردت قائد المعسكر والموظفين العاملين فيه، واستولت على المباني والمحتويات، واستقدمت على دفعات معدات اتصال وأخرى إلكترونية ومفروشات ومستلزمات، عقب إخلاء المعسكر من أي تواجد لقوات النظام السوري، واستقدام سرية من عناصر الفيلق الخامس المدعوم روسيًا لأغراض الحراسة والحماية، بالإضافة لعدد من الدبابات والعربات العسكرية وسيارات الدفاع الرباعي، دون السماح لسرية الحراسة بدخول المعسكر أو تفتيش السيارات الداخلة إليه.

اقرأ أيضًا: بعد حميميم.. روسيا تنشئ قاعدة طائرات مروحية في القامشلي!

وبحسب الصحيفة فإنَّ عددًا كبيرًا من الضباط الروس يتواجدون داخل المعسكر، ولهم مداخل خاصة يدخلون منها إليه، ولا يدخل أي عنصر من العناصر الحاملة للجنسية السورية إلى داخله.

وأشارت الصحيفة إلى أنَّ معسكر طلائع البعث هو يضم مجموعة من الأبنية القديمة ونحو 150 غرفة مسبقة الصنع تستوعب كل منها 6 عناصر، فيما تم البدء بإنشاء أبنية جديدة داخله، وتبلغ مساحته نحو 125 ألف متر مربع.

وكان المعسكر تحول كما بقية المعسكرات مع إنطلاق الثورة السورية إلى مقر لأفرع المخابرات التابعة للنظام السوري، وسيطر عليه فرع الأمن العسكري، ليستعمله لأهداف تجميع العناصر وغيرها.

وتأتي السيطرة الروسية على المعسكر عقب أشهر من سيطرة روسيا على مطار القامشلي شمال شرقي البلاد وتحويله لقاعدة جوية روسية ومقر إقامة لها.

اقرأ أيضًا: حميميم تستحدث مخابئ لطائراتها لتحميها من الطائرات المسيرة “الدرون” (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق