الشأن السوري

وزير الداخلية التركي لمنقذ السيدة التركية: رجالنا في إدلب تقوم بإنقاذ المدنيين

التقى وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، بالشاب السوري، محمود عثمان، الذي أنقذ حياة سيدة تركية، بعد إخراجها من تحت أنقاض منزلها الذي انهار عليها بسبب الزلزال الذي ضرب ولاية أيلازيغ شرق تركيا، قبل عدة أيام.

وتشكر صويلو الشاب محمود على فعله النبيل وقال أمام الإعلام: ” لقد أنجز محمود فعلاً الواجب المنوط بالإنسانية، فلقد عشنا تحت راية واحدة لمدة 400 عام، ونحن أخوة نسجد باتجاه نفس القبلة”.

 

ونشرت صحيفة “حرييت” التركية نقلاً عن صويلو حديثه عن العلاقات السورية-التركية بقوله: ” نحاول البحث عن وحدتنا جنبًا إلى جنب في هذه الأيام الصعبة “.

وذكر الوزير للشاب أنّ تركيا تنقذ المدنيين في إدلب قائلًا: “إننا نقوم بنفس العمل هناك مع المنظمات غير الحكومية من أجل إنقاذ الأبرياء”.

وتشهد أرياف إدلب في الوقت الحالي حملة عسكرية لقوات النظام السوري والمليشيات المساندة لها، والتي نتج عنها مقتل العشرات من المدنيين و نزوح عشرات الآلاف، في الوقت الذي تعمل فيه منظمة الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” بالتعاون مع المنظمات المحلية على التعامل مع حالات القصف وانتشال القتلى والجرحى ورفع الأنقاض وإخماد الحرائق، وغيرها من الحالات الناتجة عن القصف المكثف على الأهداف المدنية.

اقرأ أيضًا: “نقّب بأصابعه الأنقاض وأنقذها”.. سيدة تركية تلتقي بالشاب السوري محمود عثمان (فيديو)

وفي السياق، أعلن الهلال الأحمر التركي عبر مسؤول الخدمات الاجتماعية في الولاية، إيمره أولمز، أن المنظمة بدأت بإجراءات لم شمل الشاب محمود مع والدته واشقاءه، واستقدامهم من سوريا عبر برنامج ” إعادة تأسيس الروابط العائلية”.

والجدير بالذكر أنّ محمود عثمان خاطر بنفسه من أجل إنقاذ عائلة تركية، كانت عالقة تحت الأنقاض، وتصدّر هاشتاغ “السوري محمود” (Suriyeli mahmut) المرتبة الأولى على قائمة الأكثر تداولاً على منصة “تويتر” بعد أن انتشر فيديو لسيدة تركية شكرت فيه محمود على إنقاذه لحياتها.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| بعد أن أصيبت جرّاء الزلزال.. هذا ما قالته سيدة تركية عن السوريين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق