الشأن السوريسلايد رئيسي

أمريكا قلقة على وضع إدلب وتدعو لوقف العنف وقتل الأبرياء

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في بيان له، مساء أمس الثلاثاء، إنّ الولايات المتحدة الأمريكية تتابع بقلق مجريات الأحداث في شمال غرب سوريا.

وأضاف، هناك أنباء تشير إلى قيام قوات مشتركة روسية سورية إيرانية، وقوات من حزب الله بشن هجوم واسع على إدلب ومحافظة حلب.. نتابع الوضع في تلك المناطق بقلق شديد”.

وأكد أنّ العمليات العسكرية في شمال غرب سوريا تزعزع الاستقرار، وتقوض اتفاق وقف إطلاق النار بموجب قرار الأمم المتحدة 2254، داعياً إلى وقف فوري لهذه العمليات العسكرية، وفتح الطرق أمام المنظمات الإنسانية.

من جانبه زار أمس الثلاثاء، الجنرال الأمريكي كينيث ماكينزي، والذي يترأس القيادة المركزية الأمريكية، نقاطاً عسكرية أمريكية في سوريا، برفقة عدد من الصحفيين.

وقال كينيث، “إنّ إدلب من الممكن أن تتحول إلى “مأساة إنسانية كبرى” نتيجة للحملة العسكرية التي يشنها النظام بدعم من القوات الروسية”.

وأشار إلى أنّ إدلب تحوي عدداً من المتطرفين، إلا أنّ غالبية سكّانها مدنيين عاديين لا دخل لهم بالتطرف، مؤكداً أنّ الحملة العسكرية تلك ستؤدي إلى مقتل العديد من الأبرياء في المحافظة.

اقرأ أيضاً : بالخريطة|| قوات النظام السوري تواصل تقدمها جنوبي إدلب.. وتتجه نحو الإحاطة بمعرة النعمان

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أجرى اتصالاً هاتفياً صباح اليوم مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، اتفقا خلاله على ضرورة إنهاء العنف الحاصل في إدلب، وفق بيان للبيت الأبيض.

اقرأ أيضاً : على وقع النزوح والمجازر.. مباحثات روسية- سورية وروسية- تركية حول إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق