الشأن السوريسلايد رئيسي

الجنسية التركية لشاب سوري أنقذ سيدة وزوجها من تحت الأنقاض

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، أنَّ بلاده ستمنح الجنسية التركية للشاب السوري محمود عثمان، الذي أنقذ امرأة وزوجها من تحت أنقاض زلزال ألازيغ.

وقال صويلو في مؤتمر صحفي، عقده اليوم الثلاثاء، في ولاية ألازيغ التي شهدت الزلزال يوم الجمعة الماضي، إنَّ “المديرية العامة للنفوس والمواطنة، بدأت إجراءات منح أخينا محمود عثمان وأسرته، الجنسية التركية”.

ويوم أمس قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن السلطات المعنية ستمنح الجنسية لمحمود عثمان وأسرته، مشيرًا إلى أن الشاب يدرس في تركيا ويتقن لغتها.

وكان مقطعًا مصورًا انتشر على نطاق واسع لسيدة تركية في إحدى المستشفيات وهي تروي قصة شاب سوري حاول إنقاذها، وقالت، إنَّ “الشاب محمود، الذي أنقذ حياتي، هو من السوريين الذين نلومهم في كل شيء، لقد نقب بأصابعه الأنقاض إلى أن أخرجني من تحتها”.

اقرأ أيضاً : “نقّب بأصابعه الأنقاض وأنقذها”.. سيدة تركية تلتقي بالشاب السوري محمود عثمان (فيديو)

وقال الشاب معلقًا على ما حدث، إنَّ “أي سوري أو إنسان لا يمكن أن يقف صامتًا أمام مأساة أحد، وما فعلته هو أقل الواجب الإنساني”.

وجاء محمود إلى ولاية هطاي جنوبي تركيا قبل عامين من محافظة حماة السورية، وقبل ثلاثة أشهر انتقل إلى ألازيغ من أجل دراسة الجامعة.

وضرب زلزال بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر ولاية ألازيغ (شرق)مساء الجمعة، وشعر به سكان عدة دول مجاورة. ووصل عدد الوفيات بسبب الزلزال إلى 35، في حين تجاوز عدد المصابين 1600.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| بعد أن أصيبت جرّاء الزلزال.. هذا ما قالته سيدة تركية عن السوريين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق