الشأن السوريسلايد رئيسي

تمركز الترسانة العسكرية داخل الأحياء السكنية تتسبب بأمراض نفسية لأطفال حلب.. والحصيلة

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ حالات الإصابة بالخوف والهلع بين سكان مدينة حلب، ولاسيّما قاطنو أحياء جمعية الزهراء والحمدانية وشارع النيل وحلب الجديدة، نتيجة عشرات القذائف التي تتساقط يومياً في تزايد.

وأوضحت مراسلتنا، أن المدينة سجلت للآن 68 حالة إصابة بأمراض نفسية سببها الخوف والفزع الشديد من تساقط القذائف، مؤكدةً أن معظمهم من الأطفال.

وبحسب ما صرح به رئيس شعبة الأمراض النفسية في مدينة حلب، اليوم الأربعاء، فإن عدد كبير من الأطفال أصيبوا بحالات نفسية نتيجة الأصوات القوية الصادرة عن سقوط القذائف في المدينة.

اقرأ أيضاً : بالخريطة|| قوات النظام السوري تصعّد عسكرياً في حلب وتسيطر على مواقع للمعارضة هناك

ووفقاً لأهالي المنطقة، فإن عدد المصابين بالأمراض النفسية أكبر بكثير من العدد المذكور، وذلك لأن الإحصائية شملت فقط الذين اضطروا لزيارة الطبيب النفسي، وبناءً عليه تمّ تسجيل هذا العدد.

وتشهد مدينة حلب منذ أسابيع، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام السوري من جهة وفصائل المعارضة السورية من جهةٍ أخرى، حيث تسبب استهداف قوات النظام السوري لريفي حلب الغربي والجنوبي بدمار هائل في الأبنية السكنية، بالإضافة لموجة نزوح كبيرة لأهالي المنطقة.

اقرأ أيضاً : المدفعية التركية تستهدف مواقع للنظام السوري والمعارضة تفشل هجوماً جديداً لهم على محاور ريف حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق