الشأن السوريسلايد رئيسي

وسط القبضة الأمنية المحكمة.. عدسة “ستيب” تتجول داخل مدينة قدسيا غربي دمشق

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة، إنَّ شوارع مدينة قدسيا غربي دمشق، تشهد تجمعاً سكانياً كبيراً يصل إلى 300 ألف نسمة، بينهم نازحين من عدّة مناطق من ريف دمشق؛ وذلك في تقريرٍ مصور أعده اليوم الأربعاء.

وأوضح مراسلنا أن الأسواق تكتظ بالأهالي من كل المناطق المحيطة، بسبب كبر المدينة وتواجد جميع أنواع المحال في أسواقها.

مشيراً في تقريره إلى أن مدينة قدسيا وأحياءها، تعيش وسط تشديد أمنّي مكثّف من قبل قوات النظام السوري، المتمثلة بالأمن السياسي المسؤول أمنياً عن المدينة، والذي يشنّ بالتعاون مع الأمن العسكري حملات دهم واعتقال بين الحين والآخر.

اقرأ أيضاً : مخابرات النظام السوري تشن حملة اعتقالات بالغوطة الشرقية.. والحصيلة

وبحسب مراسلنا، فإن دوريات النظام السوري تنشر حواجز مؤقتة بين الفترة والأخرى، وتقوم بعمليات تفتيش وتدقيق على المارة، إضافةً لشنّ حملات دهم تستهدف المطلوبين أمنياً وللخدمة العسكرية والاحتياطية بمساعدة ميليشياتها من أبناء المنطقة.

ولفت مراسلنا إلى أن قوات النظام السوري، تتهم المدينة بوجود خلايا “إرهابية” فيها، تحاول البحث عنها، لاسيّما بعد استهداف عدد من مسؤولي النظام السوري عن طريق زرع عبوات ناسفة في سياراتهم ونقاطهم الأمنية.

اقرأ أيضاً : حكومة النظام السوري تعتزم تركيب “GPS” على سرافيس دمشق.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى