الشأن السوري

الشرطة الروسيّة تحقق بملفات فساد وتعتقل ضبّاط للنظام السوري بـ”دوما”

كشف موقع “صوت العاصمة” المعني بنقل أخبار العاصمة دمشق وريفها، عن قيام القوات الروسية بحملة اعتقالات بحق ضباط للنظام السوري في مدينة “دوما” بريف دمشق.

وقال الموقع إنّ جهات استخباراتية تابعة للنظام السوري وبالتنسيق مع القوات الروسية المتواجدة في مدينة دوما، اعتقلت ضباط وشخصيات حكومية تابعة للنظام السوري في المدينة.

ونقل الموقع عن مصدر أمني لم يذكر إسمه، عن أنّ الاعتقالات طالت رئيس فرع أمن الدولة في دوما، العقيد بقوات النظام السوري “باسل حبيب”، وعدد آخر من الضباط بتهم تتعلق بـ”الفساد واستغلال المنصب”.

وطالت حملة الاعتقالات أيضاً، مدير مكتب طوارئ كهرباء دوما “زياد آدم”، وبحسب ذات المصادر فإنّ الروس يحققون بقضايا اختلاس أموال عامّة وفرض عقوبات على المدنيين مستغلين منصبهم بالمدينة.

وتحدث مراسل وكالة ستيب الإخبارية في العاصمة دمشق، قيس حمزة، عن أنّ فرع أمن الدولة يعتبر المسؤول الرئيسي عن مدينة دوما في الغوطة الشرقية، ويشرف على عشرات الحواجز العسكرية في محيط وداخل المدينة.

وأضاف أنّ الفرع ذاته يشن حملات دهم واعتقال متواصلة داخل احياء دوما، واعتقل العشرات من شبابها المطلوبين أمنياً وللخدمة العسكرية والاحتياطية، وفرض تشديد أمني على الحاجز الرئيسي في المدينة.

فيما تمركزت القوات الروسيّة بنقطة قريبة من الحاجز الرئيسي لأمن الدولة، مشيراً إلى أنّ دوريات من الشرطة العسكرية الروسية تقوم بجولات داخل دوما وأحيائها بين الحين والآخر للاطلاع على الوضع داخل المدينة، على اعتبار أنهم الضامن الأساسي للتسوية الأخيرة التي حصلت في المنطقة، وأفضت إلى دخول قوات النظام السوري إليها وتهجير مقاتلي المعارضة منها.

اقرأ أيضًا:منذ خلوّها من المعارضة.. دوما تشهد أول هجومٍ يستهدف “أمن الدولة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق