الشأن السوري

قائد قوات “النخبة” في ميليشيا “الباقر” الإيرانية صريعاً بمعارك غربي حلب

أفادت صفحات موالية للنظام السوري، اليوم الجمعة، أن قائد “قوات النخبة” في “لواء الباقر” التابع للميليشيات الإيرانية التي تقاتل مع قوات النظام السوري، قُتل خلال المعارك الدائرة في ريف حلب الغربي مع فصائل المعارضة.

وأوضحت أن قائد قوات “النخبة” المدعومة إيرانياً، المدعو، تركي عامر، والملّقب بــ”أبو سيفو” مع 22 عنصر من عناصره لقوا مصرعهم، وذلك بعد وقوعهم في كمين على محور الصحفيين بأطراف ريف حلب الغربي.

وتأتي الواقعة بعد يومين من مقتل حوالي 10 عناصر من “لواء الباقر” وميليشيا القاطرجي، وكلهم من مناطق سيطرة النظام السوري بريف البوكمال والميادين.

وبحسب ما ذكرته بعض الصفحات الموالية، فإن قائد قوات النخبة “تركي عامر” قُتل منذ 3 أيام في ريف حلب الغربي الجنوبي في المعارك الدائرة مع فصائل المعارضة، كما بثّت صوراً للقتيل وقبره، مؤكدةً صحة مقتله.

وتشهد مناطق ريفي حلب الجنوبي والغربي منذ أسابيع، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام السوري من جهة وفصائل المعارضة السورية من جهةٍ أخرى، حيث تسبب استهداف قوات النظام السوري لريفي حلب الغربي والجنوبي بالغارات الحربية والصواريخ بمقتل عشرات المدنيين وبدمار هائل في الأبنية السكنية، بالإضافة لموجة نزوح كبيرة لأهالي المنطقة.

اقرأ أيضًا: شاهد بالخريطة|| فصائل المعارضة السورية تنسحب من محاور القتال جنوبي حلب.. والنظام السوري يتقدّم نحوها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى