الشأن السوريسلايد رئيسي

معارك طاحنة.. قوات النظام السوري تسيطر على قرى جديدة شرق إدلب وخسائر للأخير على المحاور الجنوبية

تصدت قوات المعارضة السورية، فجر الجمعة، لعدّة محاولات تقدّم للنظام السوري والميليشيات المساندة له، على محور لوف والشيخ إدريس بريف إدلب الجنوبي، مكبدة الأخير خسائر بالأرواح والعتاد، ونجحت بأسر عددًا من عناصر قوات النظام.

وتصدي محاولات التقدّم جنوب إدلب، جاء بعد أن سيطر النظام السوري والميليشيات المساندة له، ليلة الخميس، على محاور جديدة بريف إدلب الشرقي.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف إدلب، نور الدين محمد، إنَّ قوات النظام السوري مدعومة بالقوات الروسية الخاصة، حاولت مساء الخميس التقدّم من أماكن تمركزهم في بلدة معردبسة، على محور قرية لوف جنوبي إدلب.

وأضاف، أنَّ قوات المعارضة تصدت لمحاولات التقدم، وقتلت أكثر من 20 عنصرًا من قوات النظام بينهم ضابط، بعد استهدافهم بالصواريخ والرشاشات.

وأشار إلى أنَّ قوات المعارضة أحبطت محاولة تقدّم أخرى على محور قرية كفربطيخ، وتم قتل أكثر من 12 عنصرًا بعد اشتباكات مباشرة معهم.

بدورها تمكنت الجبهة الوطنية للتحرير من تدمير دبابة لقوات النظام على محور كفربطيخ، باستهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

وفي ريف إدلب الشرقي، سيطرت قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له، ليلة الخميس، على قرية أبو جريف وتل خطرة وكرسيان وتل دبس، بعد معارك عنيفة مع قوات المعارضة، فيما تستمر الاشتباكات حتى اللحظة في قرية الكنائس شرق إدلب.

اقرأ أيضاً : بالخريطة|| عقب تمهيد ناري ومعارك عنيفة.. قوات النظام السوري تسيطر على معرة النعمان جنوبي إدلب

وبريف إدلب الجنوبي تدور اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام التي تحاول التقدم على محور حيش بريف إدلب الجنوبي.

شاهد أيضاً : قوات النظام السوري تواصل زحفها باتجاه “سراقب” والطيران يوقع مجازر بين المدنيين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق