أخبار العالم

بريطانيا تقدم مشروعًا إلى مجلس الأمن يدعو لسحب “المرتزقة” من ليبيا.. وهذه بنوده

قدمت بريطانيا مشروع قرارٍ معدلًا إلى مجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة، يدعو لسحب المرتزقة من ليبيا، مذكرًا بالالتزامات الدولية التي تم التعهد بها في برلين.

وأعرب مشروع القرار، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، عن القلق من الانخراط المتزايد للمرتزقة في ليبيا، مطالبًا “جميع الدول الأعضاء بعدم التدخل في النزاع أو اتخاذ تدابير تُفاقمه”.

ويُذكّر نص القرار بالالتزامات الدولية التي تم التعهد بها في برلين في 19 يناير/ كانون الثاني، من أجل احترام حظر الأسلحة المفروض على ليبيا منذ عام 2011 “بما يشمل وقف كل الدعم المقدم إلى المرتزقة المسلحين وانسحابهم”.

ولم يُحدد حتى الآن موعد التصويت على نص القرار.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة ندد مجددًا، أمس الخميس، أمام مجلس الأمن، بوجود مقاتلين أجانب مسلحين في ليبيا لم يُحدد هوياتهم.

اقرأ أيضًا: خاص|| لا رواتب إن لم تقاتلوا بليبيا.. تركيا تضغط على “الجيش الوطني” وتجند المهجرين والمجرمين!

وكانت تركيا، الداعمة لحكومة الوفاق الوطني، أرسلت بالفعل عناصر من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق ضد قوات الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر.

ونفت روسيا الاتهامات التي وُجهت إليها بأنها سَهلت وصول آلاف المرتزقة من مجموعة فاغنر الروسية إلى ليبيا.

ويُندد مشروع القرار البريطاني المعدّل بــ”التصاعد الأخير للعنف ويدعو الأطراف إلى التزام وقف دائم لإطلاق النار”. كما يدعو الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى إبداء “رأيه بشأن الشروط اللازمة لوقف إطلاق النار”، وتقديم “مقترحات من أجل مراقبته بشكل فعال”.

ويشير مشروع القرار إلى أهمية دور “الاتحاد الأفريقي و جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي”، في حل النزاع الليبي، على عكس المسودة الأولى لمشروع القرار التي اكتفت بالإشارة إلى أهمية دور الدول المجاورة والمنظمات الإقليمية في حل هذا النزاع.

اقرأ أيضًا: ماكرون يفتح النار على أردوغان: رصدنا سفنًا تركية تنقل مرتزقة سوريين إلى ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى