الشأن السوريسلايد رئيسي

 “جيش الإسلام”: “اعتقال علّوش فصل من فصول ضرب الثورة”

في أول تعليقٍ له على اعتقال القيادي والناطق باسم “جيش الإسلام” السابق، مجدي نعمة، والمعروف باسم “إسلام علوش”، علّق “جيش الإسلام” على الحادثة، باعتبارها بلاغاً تحريضياً كاذباً.

وقال حمزة بيرقدار، المتحدث الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام، إنّ اعتقال “علوش” جاء إثر تحريض “كاذب” ودعاوى “باطلة لا أصل لها” كاتهام الفصيل المعارض بارتكاب جرائم حرب وغيرها.

واعتبر “بيرقدار” خلال حديثه لوسائل إعلام محلّية، أنّ الأمر يُعدّ بمثابة محاولات للتغطية على انتهـاكات النظام السوري وحلفائه الروس والإيرانيين، وما ارتكبوه من جرائم بحق الشعب السوري.

اقرأ أيضاً : عاجل|| باريس تعتقل الناطق الأسبق باسم جيش الإسلام “إسلام علوش”.. وهذه التهم الموجهة له

وأشار إلى أنّ توجه بعض الأشخاص الهيئات لرفع دعاوي ضد شخصيات انتمت للثورة السورية، بتهم جرائم حرب وغيرها، ماهي إلا فصل جديد كن فصول ضرب الثورة السورية، بحسب وصفه.

وأكد “بيرقدار” أنّ جيش الإسلام يتابع القضية وأجرى عدة اتصالات وتحركات بهذا الخصوص، معرباً عن أمله في أن تثمر تلك الجهود نتائج إيجابية.

يُذكر أنّ السلطات الفرنسية اعتقلت يوم الأربعاء الماضي “مجدي نعمة” في مدينة مرسيليا بعد دخوله إلى البلاد بتأشيرة طالب من برنامج “إيراسموس”، وقد مثل يوم أمس أمام القاضي الذي وجَّه إليه تهـمة التعذيب وارتكاب جرائم حرب والتواطؤ في حالات اختفاء قسري.

اقرأ أيضاً : نائب رئيس مركز طوران للدراسات الاستراتيجية مجدي نعمة لـ “ستيب”: روسيا تضغط على إيران بتغاضيها عن القصف الإسرائيلي للأخيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى