الشأن السوريسلايد رئيسي

بالبراميل المتفجرة والصواريخ العنقودية.. قوات النظام السوري وطيرانها يرتكبان مجازر جديدة بريف إدلب

ارتكبت قوات النظام السوري والطيران الحربي والمروحي التابع لها، اليوم الأحد، عددًا من المجازر بحق مدنيي ريف إدلب عبر استهداف المناطق السكنية والنازحين على الطرقات.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، نور الدين محمد، إنَّ الطيران المروحي التابع للنظام السوري ألقى عددًا من البراميل المتفجرة على مدينة سرمين على أطراف إدلب الشرقية، ما أدى لمقتل 8 مدنيين بينهم 3 نساء و4 أطفال جلّهم من عائلة واحدة.

وأضاف مراسلنا أنَّ الطيران الحربي الرشاش التابع للنظام السوري استهدف أطراف مدينة بنش شرقي إدلب بصواريخ من نوع “سي 8” نتج عنها مقتل طفل وإصابة آخرين.

كما استهدفت قوات النظام السوري من الحواجز المحيطة بالمنطقة الطريق الواصل بين بلدة المسطومة ومدينة إدلب بريف إدلب الجنوبي بالصواريخ العنقودية، ما أدى لمقتل مدني وإصابة آخرين.

وأكمل مراسلنا أنَّ الطيران الحربي الروسي والطيران التابع للنظام السوري استهدفا معمل القرميد بمحيط مدينة أريحا جنوبي إدلب بالصواريخ، كما ألقى الطيران الحربي بحمولته الكاملة من الصواريخ وسط مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، تزامنًا مع غارات بالصواريخ الفراغية وشديدة الانفجار على مدينة كفرنبل وبلدات البارة وحاس وكفرسجنة ومعرة حرمة ومعرزيتا بريف إدلب الجنوبي، وأفس بالريف الشرقي، واستهداف قرية الترنبة بريف سراقب شرقي إدلب بالبراميل المتفجرة.

اقرأ أيضاً : شاهد بالخريطة|| النظام السوري يتقدم سريعًا نحو عمق ريف إدلب الجنوبي.. عقب انسحاب المعارضة

وعلى الصعيد العسكري، قال مراسلنا إنَّ الجبهة الوطنية للتحرير تمكنت من تدمير سيارة نقل عسكرية محملة بعناصر لقوات النظام السوري على محور داديخ بريف إدلب الشرقي، فيما تمكنت قوات النظام السوري من السيطرة على قرية زكار بريف سراقب، وسط اشتباكات عنيفة على محور تل مرديخ بالريف ذاته.

اقرأ أيضاً : على الرغم من حجم الكارثة.. نازحو أرياف إدلب ضحايا استغلال سائقي سيارات النقل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق