الشأن السوريسلايد رئيسي

الدفاع الروسية تُكذّب تصريحات الرئيس أردوغان.. وهذا ما جاء في بيانها

كشفت وزارة الدفاع الروسية، عن تفاصيل القصف الذي تعرضت له قوّات الجيش التركي في محافظة إدلب، ليلة الأحد – الإثنين، والتي أسفرت عن مقتل 4 جنود أتراك.

وقال المركز الروسي للمصالحة في سوريا في بيان له، صباح اليوم الإثنين، إنَّ “وحدات من القوات التركية قامت بتحركات داخل منطقة إدلب لخفض التصعيد في ليلة 2 إلى 3 فبراير، دون إخطار الجانب الروسي، وتعرضت لإطلاق نار من القوات الحكومية السورية استهدف الإرهابيين في المنطقة الواقعة غرب بلدة سراقب”.

وتابع البيان أنه حسب المعلومات المتوفرة، “أصيب عدد من العسكريين الأتراك بجروح”، مضيفًا أنَّ “القوات الروسية والقيادة التركية على تواصل مستمر عبر قنوات منع الصدامات، وتم اتخاذ إجراءات لنقل المصابين إلى الأراضي التركية”.

وأشار البيان إلى أن الأجواء فوق منطقة إدلب لخفض التصعيد “تراقبها القوات الجوية الفضائية الروسية باستمرار، وأنَّ الطائرات الحربية التركية لم تخرق الحدود السورية، كما لم يتم تسجيل ضربات ضد مواقع القوات السورية”.

بدوره، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، إنَّ بلاده مصممة على مواصلة عملياتها في سوريا، مشيرًا إلى أن الجيش التركي “رد بالمثل على القصف الذي استهدف المواقع التركية شمال سوريا”.

وأوضح أردوغان أنَّ القوّات التركية تمكّنت من استهداف نحو 40 موقعًا هناك، مشيرًا إلى مقتل ما بين 30 و 35 عسكريًا من قوّات النظام السوري في العملية التركية.
وأشار إلى أنَّ سلاح المدفعية وطائرات الـF16 التركية ردّت على قصف الجنود الأتراك في إدلب.

اقرأ أيضاً : عقب مقتل 4 جنود أتراك.. الجيش التركي يقصف مواقعًا للنظام السوري في إدلب وحماة

من جانبه، علّق المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، على مقتل 4 جنود أتراك بقصف للنظام السوري، قائلاً، إنَّ “دماء عساكرنا لن تبقى على الأرض وسنحاسب الجناة”.

شاهد أيضاً : مسن من إدلب يشتم الرتل التركي أثناء مروره من إدلب قائلاً: “هدول الي ذبحوا السوريين”..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى