الشأن السوري

بخضم التوتر مع تركيا.. روسيا تعلن عن إسقاط “مسيرة” قادمة من جهة البحر فوق حميميم

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، عن إسقاط طائرة مسيرة قرب قاعدة حميميم العسكرية الروسية بريف اللاذقية على الساحل السوري، منوهًة إلى أنَّ الطائرة كانت قادمة من جهة البحر الأبيض المتوسط، على حد قولها.

وأشارت الوزارة في بيان لها إلى أنَّ منظومة الدفاع الجوي الصاروخية “بانتسير إس” المتواجدة في حميميم تصدت لهدف بالقرب من القاعدة ودمرته، ولا توجد إصابات أو أضرار مادية، ولا تزال القاعدة تمارس عملها بشكل طبيعي، في إشارة لاستمرار الطيران الروسي باستهداف المدنيين في مناطق ريفي إدلب وحلب.

وقبلها بعدة ساعات، أعلن التلفزيون الرسمي التابع للنظام السوري بأن الدفاع الجوي في محيط قاعدة حميميم تمكن من إسقاط طائرتين مسيرتين قبيل وصولهم للقاعدة، دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

ويأتي الإعلان الروسي عن هجمات ضد حميميم تزامنًا مع تصاعد بحدة التصريحات بين روسيا وتركيا على خلفية مقتل جنود أتراك بقصف لقوات النظام السوري لنقطة المراقبة التركية بقرية الترنبة، خلال الساعات الأخيرة، والذي نتج عنه مقتل جنود أتراك وموظفين مدنيين كانوا داخل النقطة.

حيث صرح أردوغان على مدى مؤتمرين صحفيين اليوم بأنَّ الوضع في إدلب خرج عن السيطرة، وروسيا لم تلتزم هي قوات النظام السوري بالاتفاقيات حول المحافظة.

اقرأ أيضًا: الدفاع الروسية تُكذّب تصريحات الرئيس أردوغان.. وهذا ما جاء في بيانها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى