الشأن السوريسلايد رئيسي

الأمم المتحدة “قلقة” من جديد.. وتوجّه دعوات للجيش التركي والنظام السوري

أعرب المتحدث باسم الأمم المتحدة، استيفان دوغريك، عن القلق البالغ الذي تشعر به الأمم المتحدة إزاء الأوضاع والتطورات العسكرية والإنسانية شمال غرب سوريا.

وقال دوغريك، إنّ “الاشتباكات بين الجنود الأتراك والقوات الحكومية السورية في إدلب تدعو للقلق”، مؤكداً أنّ استمرار الحرب والتوتر في سوريا يشكل تهديداً على السلم والأمن الإقليمي والدولي.

ودعا المتحدث باسم الأمم المتحدة قوات النظام السوري والقوات التركية إلى ضرورة خفض التوتر بينهم، مؤكداً أنّ الأمر يدعو للقلق.

ولفت أنّ نحو 1.5 مليون شخص هجّروا من مناطقهم بسبب الاشتباكات، 80 في المئة منهم نساء وأطفال،  بينما هناك 53 مشفى ومركز صحي تم تعليق أعمالهم بسبب تهديدهم بالهجمات منذ بداية يناير/كانون الثاني وحتى اليوم.

اقرأ أيضاً : الأمم المتحدة: رسالة المدنيين بإدلب بسيطة “نحن خائفون، ساعدونا من فضلكم”

تأتي تصريحات الأمم المتحدة بعد يوم على قصف متبادل بين القوات التركية وقوات النظام السوري في إدلب، تسبب بمقتل عدد من مقاتلي الطرفين، بالتزامن مع استمرار قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها تقدمها وفرض سيطرتها بغطاء جوي روسي على المزيد من المدن والبلدات بريف إدلب وحلب.

شاهد أيضاً : مندوب السعودية بالأمم المتحدة حول لقائه بـ”الجعفري”.. “حضر الحفل بدون دعوة”!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى