الشأن السوريسلايد رئيسي

تحت بند “مكافحة الفساد”.. اقتتال بين فصيلين بـ”الجيش الوطني” المدعوم تركيًا بتل أبيض

اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة تخللها اقتحام مقرات واعتقالات بين عناصر الجبهة الشامية وفيلق المجد التابعين لـ”الجيش الوطني” المدعوم تركيًا، بمدينة تل أبيض التي تسيطر عليها فصائل “الجيش الوطني” وتركيا بريف الرقة الشمالي.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة “ستيب الإخبارية” إن التوتر بين الطرفين بدأ منذ ساعات الصباح، عقب بدأ الشامية حملة لـ “مكافحة الفساد” بالمدينة، والتي نتج عنها إقدام عناصر الشامية على محاولة اعتقال عناصر من فيلق المجد، ليرد عناصر الأخير بالمقاومة وإطلاق الرصاص، ويتحول الأمر إلى اشتباكات داخل المدينة.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| فصيل معارضة موالي لتركيا يعتدي بالرصاص على المجلس المحلي بتل أبيض.. والسبب!

وأضافت المصادر أنَّ الفصيلين يتبعان للفيلق الثالث ضمن الجيش الوطني، مشيرًة إلى أنَّ عناصر الشامية أقدموا على اقتحام مقرات فيلق المجد واعتقال العشرات، عقب توجيه تهديدات لأكثر من مرة لعناصر المجد بالكف عن السرقات والتجاوزات والحد من الفساد في المدينة، فيما لا تزال حالة الاستنفار قائمة بين الفصيلين حتى اللحظة.

والجدير بالذكر أنَّ مقاتلي الجبهة الشامية اعتدوا أواخر العام الفائت على موظفي مجلس تل أبيض المحلي على خلفية إشكال يتعلق بإدارة تجارة وبيع الكهرباء للمدنيين بالمنطقة “عبر المولدات الكهربائية”، فيما شهد مطلع العام الحالي إقدام عناصر من فيلق المجد على قتل سائق سيارة أجرة بالمدينة بهدف سرقة سيارته.

اقرأ أيضاً : عناصر فصائل المعارضة الموالية لتركيا يقتلون مدنيًا بتل أبيض.. والأهالي غاضبون

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى