الشأن السوريخرائط سوريا

شاهد بالخريطة|| النظام السوري على مشارف إدلب عقب انسحاب المعارضة.. وبضعة كيلومترات تفصله عن المدينة

تقدّمت قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة، ليلة الإثنين – الثلاثاء، على 5 قرى وبلدات في محيط مدينة سراقب شرق إدلب، عقب انسحاب فصائل المعارضة؛ المدعومة تركيًا وهيئة تحرير الشام.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنَّ قوات النظام السوري والمدعومة بميليشيات إيرانية وروسية وكتائب من ميليشيا “حزب الله” اللبناني، تقدّمت على بلدتي لوف وأنقراتي في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، إثر انسحاب قوّات المعارضة وهيئة تحرير الشام منها.

وأضاف مراسلنا أنَّ قوّات النظام سيطرت على بلدة تل مرديخ وتلتها الإستراتيجية، وذلك بعد رصدها لطريق تل الرمان القريب من أنقراتي، والذي يعتبر طريق الإمداد الوحيد لتل مرديخ، ما أدى إلى إنسحاب المعارضة وتحرير الشام من البلدة.

وأكّد مراسل الوكالة أنَّ قوّات النظام السوري سيطرت على قريتي كدرو ورويحة جنوب غرب سراقب في ريف إدلب، بغطاء جوي من الطيران الروسي وقصف مدفعي كثيف، عقب اشتباكات مع قوّات المعارضة.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ الطيران الحربي الروسي، شنَّ عدة غارات جوية على بلدة تفتناز في ريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في ممتلكات ومزارع المدنيين.

اقرأ أيضاً : بالخريطة|| قوات النظام السوري تواصل زحفها نحو “سراقب” وتسيطر على مناطق جديدة جنوبها

وفي سياق متصل، دخل رتل عسكري تركي مؤلف من أكثر من 40 آلية تضم دبابات وراجمات صواريخ، وذلك من معبر كفرلوسين الحدودي مع تركيا بإتجاه نقاط المراقبة التركية شرق إدلب.

اقرأ أيضاً : بالخريطة|| قوات النظام السوري تسيطر على بلدة وقرية.. و8 كيلومترات تفصلها عن إدلب

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://f.top4top.io/p_1495hm5qt1.jpg

شاهد بالخريطة|| النظام السوري على مشارف إدلب عقب انسحاب المعارضة.. وبضعة كيلومترات تفصله عن المدينة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى