أخبار العالمسلايد رئيسي

بوتين: الأمن على كوكب الأرض مهدد.. والاعتماد الأكبر على علاقة موسكو بواشنطن

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن البشرية باتت من جديد عند مستوى خطير من التهديدات الناجمة عن عدة عوامل أبرزها الإرهاب وتعطيل نظام مراقبة التسلح.

وتابع بوتين في كلمته بالكرملين خلال مراسم تسلم أوراق اعتماد سفراء عدد من الدول العربية والأجنبية بقوله:” للأسف.. وجدت البشرية اليوم نفسها مرة أخرى عند حد خطير.. تتزايد النزاعات الإقليمية، وتنمو تهديدات الإرهاب والتطرف، ويجري تدمير نظام مراقبة التسلح، والاقتصاد العالمي هو أيضًا في حالة غير مستقرة”.

وأضاف بوتين:” نحن معنيون بأن تنشط السفارات الأجنبية في بلادنا، بقيادتكم، في تنفيذ عملها ضمن الاتجاهات الرئيسية بنجاح، فيما بوسعكم على الدوام الاعتماد على مساعدة أجهزة الدولة والأوساط التجارية والاجتماعية في روسيا”.

وبيّن بوتين أنه من بين مهام السفراء قضايا توسيع الحوار السياسي والعلاقات الاقتصادية والتجارية، إلى جانب تعميق التبادلات الإنسانية والثقافية والتواصل بين الشعوب.

وخاطب بوتين السفير العراقي الجديد لدى موسكو بقوله إنَّ “روسيا والعراق اكتسبتا خبرة قوية بالتعاون المشترك في مجالات الوقود والطاقة وغيرها، كما دعمت موسكو، باستمرار، الحفاظ على سيادة الدولة، وساعدتها بحل القضايا الأمنية”.

وفي حديثه، أكد بوتين استعداد بلاده للحوار الهادف مع الولايات المتحدة حول الاستقرار الاستراتيجي وقضية الإرهاب، مشيرًا إلى أنَّ السلام والأمن على هذا الكوكب يعتمدان إلى حد كبير على حالة العلاقات بين موسكو وواشنطن، ووجوب الاقتناع بأنَّ العلاقة بين الطرفين يجب أن تستند إلى مبادئ المساوات واحترام السيادة وعدم التدخل بالشؤون الداخلية.

اقرأ أيضاً : باتصالٍ هاتفي.. أردوغان وبوتين يتباحثان الوضع المتوتر بإدلب وأمريكا تعلّق على استهداف نقاط المراقبة

وفي سياق آخر، دعا بوتين نظيره الجزائري الجديد، عبد المجيد تبون، لزيارة موسكو بهدف بحث العلاقات الثنائية والقضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أفاد للسفير الجزائري الجديد بأن الدولتين تربطهما علاقات ودية مستمرة وطويلة.

اقرأ أيضاً : جيفري: واشنطن حذرت أرودغان من الوثوق ببوتين واتفاقياته في سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق