الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| لواء القدس الفلسطيني يستنفر بحلب عقب اغتيال عناصر تابعين له

شهدت مدينة حلب، اليوم الأربعاء، استنفارًا أمنيًا مكثفًا من قبل عناصر ميليشيا لواء القدس الفلسطينة، المدعومة روسيًا، والرديفة لقوات النظام السوري، وذلك على خلفية عثور عناصر الميليشيا على جثتين عائدتين لعناصر من اللواء داخل أحد الأبنية المهجورة، في حي الحمدانية وسط مدينة حلب.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، هديل محمد، إنّ عناصر من لواء القدس الفلسطيني، أقدموا على إغلاق كافة مداخل حي الحمدانية، منذ ساعات الصباح الباكر، مع منع دخول أو خروج أي شخص إليه، واستمر هذا التشديد لعدة ساعات، وسط حالة من الذعر سادت بين الأهالي.

وذكرت مراسلتنا أنّه تبين لاحقاً لأهالي الحي أنّ أسباب هذه الإجراءات هي وجود جثتين لعنصرين من لواء القدس مقتولين بطلق ناري بالرأس مباشرة، ومرميان داخل أحد الأبنية المهجورة، دون معرفة أسباب واضحة للقتل، أو حتى الاشتباه بأحد.

اقرأ أيضاً : غضب واستنفار لعناصر ميليشيا فلسطينية بحلب.. فما علاقة معارك إدلب بذلك!!

ووفقًا لمصادر خاصة، لمراسلتنا فإنه تم ملاحظة التوتر الشديد على عناصر اللواء، فضلًا عن شتائمهم الكبيرة على ما أسموهم بـ “الإرهابيين” متوعدين بالانتقام من قاتل زملائهما.

والجدير بالذكر أنّ مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري، تشهد إنفلاتًا أمنيًا كبيرًا، وذلك نتيجة غياب القوانين والسلطات الضابطة لتجاوزات الميليشيات المنتشرة في مختلف أحياء المدينة والمساندة للنظام السوري، فضلًا عن انتهاكات مايعرف بالدفاع الوطني والمعروفة محليًا بـ “الشبيحة”.

اقرأ أيضاً : عنصر مخابرات يقتل عنصرًا في ميليشيا لواء القدس بحلب.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق