الشأن السوري

عائلة تركيّة تحصل على آلاف اليوروات بعد لجوئهم إلى النمسا على أنهم سوريين

كشفت صحيفة “كلاينه تسايتونغ” النمساوية، بأنّ القضاء النمساوي برّأ زوجين أتراك بعد قرار توقيفهم لـ6 أشهر، بسبب تظاهرهم بأنهما لاجئان سوريان، للحصول على الدعم الإغاثي من الحكومة النمساوية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، أنّ الزوجين الأتراك حصلا وأطفالهما على حق اللجوء في النمسا، بعد ادعائهم بأنهم سوريان، وذلك بهدف الحصول على الدعم الاجتماعي.

اقرأ أيضًا: هولندا تقرر ترحيل لاجئ سوري لأنه “عميل” للنظام السوري؟!

وأكدت الصحيفة أنّ الزوجين أقاما بمدينة “بينتسغاو” واندمجا جيداً بالمجتمع النمساوي، وحصلا على نحو 156 ألف يورو من الإعانات، وذلك بين عامي 2015 و 2019، وانجبا طفلهما الثالث في النمسا.

وكان قد حكم على الزوجين بالسجن المشروط لمدة 6 أشهر في الـ9 من آب من العام الفائت، ثم عادت المحكمة لتلغي الحكم من جديد، حيث قررت محكمة “زالاتسبورغ” الإقليمية يوم الثلاثاء الفائت إلغاء الحكم وتبرئتهما.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ حكم التبرئة لم يحمل الصفة القطعة، حيث بالإمكان الطعن فيه، واعادة محاكمتهم من جديد، إلا أنّه لم تشر المعلومات الأولية إلى وجود نيّة حول ذلك.

اقرأ أيضًا: بمساعدة استخباراتية أمريكية.. ألمانيا تعتقل سوري بتهمة تصنيع المتفجرات والتخطيط لهجمات إرهابية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق