الشأن السوريسلايد رئيسي

بوتين يقدّم مقترحًا لأردوغان بشأن طريقي الـ M4 و M5.. فكيف رد الأخير

كشفت صحيفة تركية، اليوم السبت، تفاصيل مكالمة هاتفية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بشأن التوترات المتصاعدة في شمال سوريا.

وقالت صحيفة “حرييت”، إنَّ الرئيس الروسي قدم مقترح جديد إلى نظيره التركي بما يتعلق بمنطقة خفض التصعيد، والذي بدوره رفضه تمامًا.

وأشارت الصحيفة إلى أنَّ بوتين طلب من أردوغان التوافق على تقليص منطقة خفض التصعيد وسحبها نحو الشمال.

وأوضحت أنّه خلال الاتصال الهاتفي، اقترح بوتين تقليص حدود منطقة خفض التصعيد، وتضييقها نحو الخط الواقع أسفل طريقي “أم4” و “أم5” إلى الشمال، لافتة إلى أنَّ أردوغان رفض مقترح بوتين الذي قد يزور تركيا في الفترة المقبلة.

ومن المقرر أن يصل وفدًا روسيًا إلى تركيا لإجراء محادثات تهدف لوقف ما وُصف بالـ “العدوان” الذي تشنه قوات النظام السوري، والحيلولة دون حدوث كارثة إنسانية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأعلنت قوات النظام السوري مع صحافة روسية مرافقة لها، الخميس، عن دخول قوات النظام والميليشيات المساندة لها تحت قيادة روسيا مدينة سراقب، التي تعتبر ذات أهمية استراتيجية في إدلب.

وتشهد أرياف محافظة إدلب منذ قرابة شهر، تصعيدًا عسكريًا مكثّفًا من قبل قوات النظام السوري وحليفه الروسي، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى مدنيين بالعشرات، إلى جانب نزوح مئات الآلاف نحو المجهول.

اقرأ أيضاً : أوغلو: وفد روسي سيصل أنقرة لوقف “العدوان” على إدلب وإيقاف الكارثة الإنسانية

ونددت الأمم المتحدة بالحملة العسكرية التي يشنها النظام السوري، المدعوم من روسيا للسيطرة على محافظة إدلب، معتبرين أنها “مجزرة”.

اقرأ أيضاً : خريطة|| بضعة كيلومترات تفصل النظام السوري عن طريق الـM5 والمعارضة تستعيد هذه النقاط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق