الشأن السوري

النظام السوري “أردوغان لا يحترم تفاهمات سوتشي” والأخير “سنواصل الرد ولن نكتفي بذلك”

قال مصدر بوزارة خارجية النظام السوري، الثلاثاء، إنَّ هجمات تركيا لن تنجح في إعادة إحياء “التنظيمات الإرهابية”، مشيرًا إلى أن قوات النظام السوري ستستمر في مطاردتها وتعيد السيطرة على كافة الأراضي السورية.

واعتبر المصدر أنَّ تركيا تستمر في عدوانها على “سيادة الأراضي السورية” وذلك من خلال نشر المزيد من قواتها في إدلب وريفها وريف حلب، واستهداف هذه القوات للمناطق المأهولة بالسكان وبعض النقاط العسكرية، بحسب زعمه.

وأكد أنَّ حكومة النظام السوري ترفض رفضًا قاطعًا لأي تواجد تركي على الأراضي السورية، والذي يشكل “انتهاكًا للقانون الدولي ويتناقض مع تفاهمات سوتشي” بما يخص منطقة خفض التصعيد في إدلب، مشيرًا إلى أنَّ هذا الأمر يؤكد على استمرار نظام أردوغان على عدم احترام أي تعهدات.

من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه سيعلن الأربعاء، عن الخطوات التي ستتخذها بلاده حيال آخر التطورات الحاصلة في محافظة إدلب السورية.

اقرأ أيضًا: فصائل المعارضة المدعومة تركيًا تبدأ عملاً عسكريًا شرقي إدلب

وأوضح أردوغان أن قوات بلاده قامت بالرد على هجوم قوات النظام السوري على الجنود الأتراك في إدلب، بأقصى درجة، لافتًا إلى أنَّ بلاده “ستواصل الرد ولن تكتفي بذلك”.

وأكد الرئيس التركي أن قوات بلاده لن تظل مكتوفة الأيدي حيال الهجمات التي تتعرض لها في إدلب، وأن الرد سيكون مؤثرًا وقويًا.

وكانت وزارة الدفاع التركية، قد أعلنت يوم أمس مقتل 7 جنود لها بقصف من قبل النظام السوري الذي استهدف النقطة التركية في مطار “تفتناز” بريف إدلب.

وحول المباحثات الروسية التركية، أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، فشل اجتماع الوفدين الروسي والتركي، حول التوصل لاتفاق في قضية محافظة إدلب السورية.

وقال أوغلو اليوم الثلاثاء، إنه على روسيا وإيران الضامنتين للنظام السوري إيقاف ممارساته العدوانية.

اقرأ أيضًا: “دعم السلام” بيومها الأول.. عرس تركيا “تصريحات” حول إدلب وطبل النظام السوري “تقدم” بريف حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى