الشأن السوريسلايد رئيسي

فصائل المعارضة المدعومة تركيًا تبدأ عملاً عسكريًا شرقي إدلب

أفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، عمر المحمد، أنَّ فصائل المعارضة السورية المتمثّلة بـ الجبهة الوطنية للتحرير؛ المدعومة تركيًا، بدأت صباح اليوم الثلاثاء، عملاً عسكريًا في ريف إدلب الشرقي بتمهيد من قبل المدفعية التركية، استهدف مواقع قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، المتمركزة شرق المحافظة.

وأوضح مراسلنا أنَّ فصائل الجبهة الوطنية للتحرير وبمساندة المدفعية التركية، بدأت بعمل عسكري ضدَّ قوّات النظام السوري على محاور ريف سراقب الغربي.

مشيرًا إلى أنَّ بلدة النيرب تشهد اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوّات النظام السوري.

ومع الساعات الأولى من بدء التمهيد المدفعي والناري، أعلنت قوّات المعارضة عن تمكّنها من إسقاط طائرة مروحية لقوّات النظام السوري، بالإضافة لتدمير 3 دبابات داخل بلدة داديخ والنيرب وسيارة عسكرية داخل بلدة الطليحية شرق مدينة سراقب.

في حين، ذكر مصدر دبلوماسي تركي لوكالة (رويترز) العالمية للأنباء، أنَّ الوفد الروسي الذي زار أنقرة، أمس الإثنين، بهدف مناقشة التطورات في إدلب غادر تركيا على ما يبدو دون اتفاق.

بدوره، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، صباح اليوم الثلاثاء، عن وجود اتصالات روسية – أميركية بشأن التوتر في إدلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى