الشأن السوريسلايد رئيسي

انشقاقات في صفوف ميليشيا “القاطرجي” بعد زجّها أبناء دير الزور بمعارك حلب وإدلب

أفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في المنطقة الشرقية من سوريا، عن انشقاق ما لا يقل عن 40 من مقاتلي ميليشيا “القاطرجي” من أبناء دير الزور خلال الشهر الجاري.

وقال مراسلنا، عبد الرحمن الأحمد، إنّ ما لا يقل عن 40 عنصر انشقّوا خلال شهر شباط الجاري من ميليشيا “القاطرجي” بمحافظة دير الزور وهربوا إلى مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” من خلال العبور من نهر الفرات إلى الضفّة المقابلة.

وبيّن أنّ أولئك المقاتلين هربوا بعد نقل المئات من زملائهم للقتال إلى جانب قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها في محافظة حلب.

اقرأ أيضاً : خاص || صهاريج نفط للقاطرجي تصل إلى مناطق “قسد” وهذه وجهتها..

وتحدث مراسلنا، أنّ أبناء دير الزور، غُرر بهم للانضمام إلى ميليشيا “القاطرجي” بعد وعود وتطمينات بأنها لا علاقة لها بالقتال والمعارك، و مهمتها حماية مصالح ومنشآت عائلة “القاطرجي” فقط.

إلا أنّ الميليشيا أخلّت بهذا الاتفاق وقامت بنقل المئات منهم إلى جبهات القتال بريف حلب وإدلب إلى جانب قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية.

يشار إلى أنّ عائلة “القاطرجي” تعمل بتهريب النفط والسلاح بين مناطق النظام السوري ومناطق المعارضة والمناطق التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد” على حدٍ سواء، وبتسهيلات من قبل النظام السوري، حيث يتهمهم البعض بأنهم واجهة تجارية لرأس النظام السوري نفسه.

اقرأ أيضاً : خاص لستيب || تعزيزات ضخمة لمؤازرة النظام السوري تصل إلى جبهات ريف حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى