الشأن السوريسلايد رئيسي

الطيران الروسي يعود مجددًا لقصف إدلب والجيش التركي يُنشئ نقطة جديدة له

شنَّ الطيران الحربي الروسي ومدفعية النظام السوري، اليوم الجمعة، قصفًا عنيفًا على مناطق متفرقة من أرياف محافظة إدلب، عقب هدوء شهدته المحافظة منذ ليلة أمس الخميس.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنَّ الطيران الروسي شنَّ عدة غارات متفرقة محمّلة بالصواريخ الفراغية، على محيط مدينة أريحا وقريتي نحليا وحرش بسنقول في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع غارات روسية على مدينة سرمين وبلدة قميناس شرق المحافظة.

وأضاف مراسلنا أنَّ قوّات النظام السوري المتمركزة في الحواجز المحيطة، قصفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

وأشار مراسل الوكالة إلى أنَّ القصف جاء بعد فترة هدوء، في المنطقة منذ أمس الخميس، تبعها تحليق مكثّف لطيران الإستطلاع في أجواء المنطقة المستهدفة.

اقرأ أيضاً : الولايات المتحدة تكشف عن نوع الدعم الذي ستقدمه إلى تركيا في منطقة إدلب

ولفت مراسلنا إلى أنَّ القوات التركية استطلعت صباح اليوم، بلدة معرة حرمة والقرى القريبة منها، تزامنًا مع أنباء عن نية الأتراك إنشاء نقطة تركية في أقصى جنوب محافظة إدلب، بالتزامن مع إنشاء نقطة عسكرية تركية في بلدة دير سنبل بجبل الزاوية في ريف إداب الجنوبي.

شاهد أيضاً : صواريخ “سكاريا” تدخل إدلب.. والدفاع التركية تعلن حصيلة جديدة لقتلى النظام السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق