الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| جنود روس ناطقين بالعربية يحرضون أهالي قرية خربة عمو ضد القوات الأمريكية

تداول ناشطون سوريون، اليوم الجمعة، مقطعاً مصوراً يظهر عدداً من عناصر الشرطة العسكرية الروسية مجتمعة مع مجموعة من رجال قرية خربة عمو بريف مدينة القامشلي.

ويظهر من خلال الفيديو، استماع عناصر الشرطة العسكرية الروسية لشكاوي أهالي القرية حول ما جرى قبل يومين، من اشتباك بين عناصر الدفاع الوطني ودورية أمريكية تابعة للتحالف الدولي في القرية المذكورة.

 

ويُسمع من خلال النقاش الدائر بين أهالي القرية والجنود الروس، قول أحد أهالي القرية إنَّ “دخول القوات الأمريكية لقريتنا استفزاز وعندما حاولنا إخراجهم أطلقوا النار وقتلوا مدني”، ليقوم عنصر من الشرطة الروسية بتحريض الأهالي ضد القوات الأمريكية، حيث بدأ الغضب بعد ذلك واضحاً على سماه هؤلاء، مُرددين: “لا للقوات الأمريكية لا للقوات الأمريكية”.

وكانت وكالة “ستيب الإخبارية” أكدت نقلاً عن مصادر محلية، إنَّ عناصر من الدفاع الوطني عملوا أثناء تواجد دورية للشرطة العسكرية الروسية على محاصرة مدرعات أمريكية كانت ضمن دورية للتحالف في القرية، حيث أطلق عناصر الدفاع الوطني الرصاص على المدرعات، ليرد الجيش الأمريكي بإطلاق الغاز المسيل للدموع، ومن ثم الرصاص الحي، ليتطور الأمر إلى اشتباك بين الطرفين نتج عنه مقتل شخص وجرح عنصر من الدفاع الوطني.

وعقب الاشتباك تراجعت القوات الأمريكية وانسحبت من القرية، وسط تحليق مكثف لطيران التحالف الدولي في أجواء المنطقة لمنع أي تهديد لعناصر ميليشيا الدفاع الوطني.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| تفاصيل جديدة حول الاشتباكات بخربة عمو.. بيان للتحالف والمخابرات الجوية تعتقل عناصر للدفاع الوطني

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق