الشأن السوريسلايد رئيسي

عقب تغريدة لعراب المصالحات بسوريا.. مدفعية النظام السوري تقصف سرمدا للمرة الأولى منذ 2012

استهدفت مدفعية قوات النظام السوري، اليوم الجمعة، مخيمًا للنازحين عند أطراف بلدة سرمدا الحدودية مع تركيا بريف إدلب الشمالي، مخلفًة عددًا من الجرحى.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر العمر، إنّ القصف مصدره قوات النظام السوري المتمركزة في قرية الكلارية غربي حلب، والتي سيطرت عليها قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، مؤخرًا، مشيرًا إلى أنَّ القذائف طالت مخيم للنازحين يحمل اسم “فحيل العز” ويقطنه نازحو قرية الرفة الواقعة شرقي إدلب، ليخلف القصف كحصيلة أولية 3 جرحى من المدنيين، بينهم امرأة.

وأضاف مراسلنا أنَّ مدفعية النظام السوري المتمركزة في مدينة سراقب وبلدة مرديخ بريف إدلب الشرقي استهدفت برماياتها بلدات معرة مصرين وكفريا والفوعة المتاخمة لإدلب المدينة من الجهة الشمالية الشرقية، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

اقرأ أيضًا: الطيران الروسي يعود مجددًا لقصف إدلب والجيش التركي يُنشئ نقطة جديدة له

وفي السياق، كان عراب المصالحة في سوريا وعضو هيئة المصالحة التابعة للنظام السوري، عمر رحمون، نشر على حسابه في منصة “تويتر” تغريدة قال فيها :” كل المخيمات التي باب الهوى وشرق باب الهوى عليكم المغادرة فورًا..”، حيث سبقت التغريدة استهداف مدفعية النظام السوري لمحيط سرمدا بنحو 3 ساعات.

 

والجدير بالذكر أنَّ مدفعية النظام السوري تصل محيط بلدة سرمدا للمرة الأولى منذ العام 2012، حيث تمكنت قوات النظام السوري خلال التقدم السريع الأخير من رصد كافة المناطق الشمالية لإدلب بالمدفعية، فيما كانت تعتبر هذه المناطق فيما سبق الحملة الأخيرة ملاذًا آمنًا نوعًا ما للنازحين القادمين من الأرياف الجنوبية والشرقية والغربية، خاصًة وأنَّ سرمدا وبلدات أطمة وقاح وكفرلوسين تعتبر شريطًا حدودًيا ملاصقًا للحدود التركية.

اقرأ أيضًا: خاص لستيب|| من هذه المحاور ستبدأ معركة حلب.. والهدف فصل الريفين الشمالي عن الغربي (خريطة)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق