الشأن السوريالفيديو

فيديو|| المعارضة تُسقط مروحية للنظام السوري غربي حلب وتستعيد السيطرة على منطقتين

أسقطت فصائل المعارضة طائرة مروحية لقوات النظام السوري، الجمعة، إثر استهدافها بصاروخ أرض – جو في ريف حلب الغربي.

ونقل مراسلنا عن مصادر عسكرية قولهم، إنَّ غرفة عمليات النظام طلبت عودة الطائرت الحربية والمرحية إلى المطارات والقواعد الجوية التي أقلعت منها، وإخلاء الأجواء بشكل فوري في ريفي حلب وإدلب، وذلك بعد إسقاط طائرة مروحية لقوات النظام بصاروخ حراري أطلقته قوات المعارضة غرب حلب.

وفي سياق المعارك، تشهد جبهة ميرناز – كفر حلب، بريف حلب الغربي اشتباكات عنيفة بين قوات النظام السوري والميليشيات الرديفة، وبين قوات المعارضة وهيئة تحرير الشام.

بدورها قالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية في حلب، هديل المحمد، إنَّ 7 مدنيين قُتوا بينهم سيدة، وأصيب آخرون، نتيجة استهداف مدفعية النظام السوري والطيران الحربي الروسي، لبلدات ريف حلب الغربي، فيما تمكنت فصائل المعارضة من استعادة السيطرة على منطقتين بالريف الغربي بعد اشتباكات مع قوات النظام.

وأضافت مراسلتنا، أنَّ الغارات الحربية الروسية، ومدفعية النظام السوري، كثّفت من استهدافها على بلدات الأتارب وبلدة قبتان الجبل وقرية معراتة غربي حلب، ما أدى إلى مقتل سيدة نازحة إلى قبتان الجبل، وشاب في الأتارب، وخمسة آخرين في معراتة.

وأشارت إلى أنَّ الطيران الحربي الروسي يشنّ غارات مكثفة على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي تزامنًا مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف يهزّ المدينة.

كما ألقى الطيران المروحي البراميل المتفجرة على محور الطامورة وباشمرا والشيخ عقيل بريف حلب الغربي.

من جهتها تمكّنت قوات المعارضة من استعادة السيطرة على جمعية الفرسان وتلال قرطبة غرب حلب بعد اشتباكات مع قوات النظام.

وأعلنت قوات المعارضة، تدميرها قاعدة “م.د” لقوات النظام على جبهة باشمرا شمالي غربي حلب، إثر استهدافها بصاروخ موجّه.

كما أعلنت عن تدمير شاحنتان إحداها تقل عناصر لقوات النظام السوري وأخرى محملة بالذخيرة، إثر استهدافهما بصاروخ مضاد للدروع على محور خان العسل بريف حلب الغربي، كما دمّرت مدفع “23” لقوات النظام على ذات المحور.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يتقدم في ثلاث مناطق بريف حلب الغربي.. وحملة صاروخية على الأتارب والفوج 46

وفي سياقٍ آخر، خرجت مظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، تنديدًا بالحملة العسكرية التي يتعرض لها ريفي حلب وإدلب من قبل قوات النظام السوري و روسيا.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يتقدّم مجددًا عقب انسحاب فصائل المعارضة ويصل مشارف “الأتارب” الإستراتيجية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق