الشأن السوريسلايد رئيسي

بالخريطة|| مراسل ستيب يحدد مجريات المعارك في ريف حلب وإدلب موضحًا التفاصيل

ماتزال المعارك ضارية في ريف حلب الغربي بين قوات المعارضة السورية من جهة وقوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها من جهة أخرى، مع تقدم الأخير في بعض المناطق وتراجع عن بعضها الأخرى وسط تكثيف للانتشار التركي غرب حلب.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة الشمالية، محمد العمر: استطاعت قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها من السيطرة على منطقة كفرناها غرب حلب، لتلتقي قواتها المتواجدة في بلدة أورم الكبرى مع قواتها في خان العسل، وذلك بعد أن أحكمت قوات النظام السوري في وقت سابق من مساء يوم أمس، سيطرتها على بلدتي أورم الصغرى وبلدة أورم الكبرى.

وأوضح مراسلنا أنّ اشتباكات ومعارك كر وفر مستمرة منذ الصباح، بين قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، وقوات المعارضة في منطقة الشيخ عقيل وباشمرا، حيث تمكنت الأخيرة من إجبار قوات النظام السوري على التراجع من عدّة مواقع ونقاط تقدمت إليها قوات النظام صباح اليوم، بالإضافة لقتل عدد من الجنود بعد استهدافهم بصاروخ تاو.

وأكّد مراسلنا أنّ الاشتباكات ماتزال مستمرة حتى كتابة المقال، على محاور البحوث العلمية والمنصورة والراشدين الشمالية غرب حلب، ولا صحة لسيطرة قوات النظام السوري على معارة النعسان ،رغم القصف الجوي والمدفعي المكثف الذي تتعرض له من قبل النظام السوري وسلاح الجو الروسي.

وأشار مراسلنا أنّ قوات النظام وبعد سيطرتها من أورم إلى خان العسل، أصبحت تحاول السيطرة على تلة الهندسة الاستراتيجية الواقعة مابين بلدتي خان العسل والمنصورة وتكمن أهميتها برصد الطريق الوصل مابين بلدتي المنصورة وكفر داعل، بالإضافة إلى إشرافها على الطريق الواصل بين منطقتي المنصورة والبحوث العلمية غرب حلب.

هذا وقتل أربعة أشخاص وأصيب متطوع في الدفاع المدني، جراء قصف جوي روسي، استهدف بلدة السحارة بريف حلب الغربي، وسط حملة نزوح شديدة من المنطقة بسبب الاستهداف الروسي المتكرر للقرى والبلدات.

وأفادت مراسلة “ستيب الإخبارية” بمدينة حلب، هديل محمد، بأنّ قوات النظام السوري وبمساندة من ميليشيا قسد ترسل حشودًا لها، للاتفاف على مناطق المعارضة لمحاولتهم السيطرة على حريتان وعندان وكفرحمرة والمناطق المجاورة، مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف.

شاهد أيضاً : النظام السوري يواصل تقدمه باتجاه “الأتارب”.. ومعارك كرٍّ وفرٍّ عنيفة غرب حلب

ويشار إلى أنّ قوات من الجيش التركي، انتشرت اليوم بين بلدتي التوامة وأبين غربي حلب، مع استهدافها بقذائف المدفعية مواقع قوات النظام القريبة، كما وأنشات نقطة عسكرية جديدة داخل الفوج “111” قرب مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي.

اقرأ أيضاً : النظام السوري سيُغيّر خطته العسكرية في معركة حلب وسيتّجه إلى هذه المحاور

 

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://f.top4top.io/p_15064in391.jpg

بالخريطة|| مراسل ستيب يحدد مجريات المعارك في ريف حلب وإدلب موضحًا التفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى