الشأن السوريسلايد رئيسي

تركيا تهدّد روسيا بشكل جدي.. ووقف تقدّم النظام السوري أولى الخطوات

هدّد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو بـ”اتخاذ الإجراءات المناسبة” ما لم يتم حل القضايا العالقة بإدلب مع روسيا بـ”الطرق الدبلوماسية”.

ودعا تشاووش أوغلو، اليوم السبت، إلى ضرورة إيجاد حل سريع من أجل وقف إطلاق النار في إدلب، مشيرًا إلى استحالة تحقيق أي استقرار هناك عبر الحل العسكري.

كما أكّد على ضرورة أن تبقى مباحثات تركيا مع الجانب الروسي بشأن إدلب في إطار دبلوماسي.

وأعلن تشاووش أوغلو أنَّ وفدًا تركي، سيتوجه إلى موسكو يوم الإثنين، لبحث الملف السوري مع القيادة الروسية.

بدوره، عبر فؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي، عن عزم بلاده على وقف تقدم قوّات النظام السوري في إدلب، مجددًا التهديد باستخدام قوة السلاح لصدّ الأخيرة إذا لم تنسحب من المنطقة بحلول نهاية فبراير الجاري.

وقال أقطاي، اليوم السبت، إنَّ أنقرة نقلت موقفها لروسيا بكل وضوح بشأن إدلب خلال مباحثات جرت بين الطرفين مؤخرًا.

مؤكّدا أنَّ تركيا أوفت بالتزاماتها في إدلب وفقاً للاتفاقات المبرمة مع روسيا وإيران.

وكانت أنقرة أعلنت قبل يومين عن عزمها طرد النظام السوري إلى خارج نقاط المراقبة التركية في إدلب، وسط استمرار التصعيد العسكري بين الطرفين، مهددة بتعبئة قواتها البرية والجوية لتحقيق هذا الهدف.

اقرأ أيضاً : اعتقالات جديدة في حلب بتهمة التهرب من الخدمة العسكرية

من جانبها، حملت روسيا الجانب التركي المسؤولية عن تصعيد التوتر في إدلب، مؤكدة أنَّ أنقرة لا تلتزم بشكل “مزمن” بتعهداتها في إطار مذكرة سوتشي.

اقرأ أيضاً : سفارات النظام السوري تتوقف عن إصدار وثائق “الخدمة العسكرية”.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق