الشأن السوريتصاريح خاصة

خاص|| مصدر من داخل مشافي حلب يكشف لــ”ستيب” أعداد قتلى قوات النظام السوري

صرّح مصدر خاصّ لوكالة ستيب الإخبارية من داخل مدينة حلب، عن امتلاء برادات المستشفيات في المدينة، بجثث عناصر قوات النظام السوري، وعناصر الميليشيات الإيرانية، وسط تعتيم من حكومة النظام السوري على الموضوع.

وأفادت تلك المصادر، إلى أنّه وصل جثث 32 عنصرًا لقوات النظام اليوم وحده، توزعت على مستشفيي العسكري والجامعة الحكومييَن، و 67 جريحًا بينهم عناصر من الميليشيات الإيرانية.

وبحسب المصدر فقد وصل إلى المشفى العسكري وحده، جثث 17 عنصرًا، بينهم 9 من الميليشيات الإيرانية، وعناصر الدفاع الوطني، بينما وصل إلى مستشفى الجامعة 15 لعناصر النظام، معظمهم من الفرقة الرابعة، قضوا على جبهات ريف حلب الغربي.

وأضافت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في مدينة حلب، هديل محمد، أنّ عناصر من أفرع الأمن تحيط بالمستشفيات، ولاتسمح بدخول الحالات المدنية مهما كان نوعها، حتى أهالي العناصر القتلى تقوم قوات النظام بإبعادهم عن المسشتفيات.

وحصلت مراسلتنا على معلومات من أحد الأطباء في المستشفى العسكري، أنّه لم يعد يوجد مكان في برادات الموتى لأي جثة جديدة، وقد خاطبت إدارة المستشفى القيادة العسكرية بذلك دون تلقي أيّ رد، بحسب وصفه.

وقال الطبيب: “تلجأ قوات النظام إلى تسليم جثث عناصرها لذويهم على دفعات خوفًا من الغضب الشعبي الذي يمكن أنْ يطالها جراء أعداد القتلى الكبير في صفوفها.

والجدير ذكره أنّ المعارك العسكرية، في ريف حلب مستمرة، وتعتبر الأقوى على الإطلاق منذ بداية الحملة التي شنتها قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها في المنطقة، مع تمهيد مكثّف من قبل الطيران الحربي الروسي، وذلك من عدة محاور.

اقرأ أيضًا: بالخريطة|| مراسل ستيب يحدد مجريات المعارك في ريف حلب وإدلب موضحًا التفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق