خرائط سورياالشأن السوري

بالخريطة|| النظام السوري يُسيطر على ريف حلب الشمالي الغربي بالكامل.. وهذه هي وجهته القادمة!

سيطرت قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية والمدعومة روسيًا المساندة لها، اليوم الأحد، على كافة المناطق بريف حلب الشمالي الشرقي والريف الغربي، عقب معارك عنيفة على عدد من المحاور، وانسحاب لفصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام من محاور أخرى.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، محمد الإدلبي، إنَّ قوات النظام السوري سيطرت على بلدة شويحنة وتلتها الاستراتيجية الذي يعتبر أبرز تل بريف حلب الشمالي الغربي كونه يكشف ناريًا كافة المنطقة، ويقطع طرق الإمداد على عدد من مناطق المعارضة، وهو ما سهل لقوات النظام السيطرة على معارة الأرتيق.

كما سيطرت قوات النظام السوري وحلفائها على بلدات بيانون والليرمون وعندان وحريتان وكفرحمرة وتل مصيبين وحيّان وياقد العدس وكفربيسين وبابيص وكفرداعل، وجمعيات “الهادي، بشانطرة، الهوتة”.شمال غربي وغربي حلب، ومناطق حي جمعية الزهراء بالجهة الشمالية الغربية لحلب المدينة، بعد أن كانت السيطرة في الحي منقسمة بين المعارضة وقوات النظام السوري.

بالخريطة|| النظام السوري يُسيطر على ريف حلب الشمالي الغربي بالكامل.. وهذه هي وجهته القادمة!

وصرّح مصدر عسكري في فصائل المعارضة “فضل عدم الكشف عن اسمه” إنَّ محاور ريف حلب الغربي تعرضت خلال ساعات الليل لتمهيد جوي ومدفعي مكثف اضطرت الفصائل نتيجته للانسحاب من مواقعها في حي جمعية الزهراء، خاصة مع محاولة قوات النظام السوري الالتفاف عليهم ومحاصرتهم عقب السيطرة على محاور عاجل وعويجل وصولًا إلى الطامورة، وهو ما دفع الفصائل لإخلاء مواقعها تباعًا.

اقرأ أيضاً : 28 نقطة عسكرية تركية شمال سوريا.. 10 منها محاصرة من النظام السوري

وبعد السيطرة على هذه المناطق، فإنَّ أهداف روسيا من الحملة الأخيرة بالسيطرة على الطريق الدولي “إم 5” وتأمين كامل مدينة حلب تكون قد تحققت بشكل كامل، فيما لا تزال المنطقة تشهد معاركًا عنيفة في محاولة من قوات النظام السوري لتأمين المزيد من التقدم باتجاه المناطق المجاورة التي يعد أبرزها الشيخ عقيل شمال غربي حلب والأتارب غربي حلب وتفتناز شرقي إدلب، ليكون بذلك ملاصقًا لمناطق ريف إدلب الشمالي التي تحتضن نسبة كبيرة من مخيمات النازحين.

اقرأ أيضاً : عرّاب المصالحات يكشف عن آخر حدود معارك إدلب.. وبهذا المثلث سيتم حصر المدنيين

ولفت مراسلنا إلى أنَّ روسيا تستعمل تكتيكًا جديدًا في التقدم على المنطقة عبر ربط طيران الاستطلاع براجمات الصواريخ، والاستهداف التلقائي لأي هدف متحرك على محاور التقدم، وهو ما أدى لتقهقر فصائل المعارضة وفقدانها السيطرة على كافة المناطق بشكل متسارع، عقب ارتفاع الخسائر في صفوف أفرادها.

رابط الخريطة بدقة عالية : 

https://j.top4top.io/p_1507i0dfe1.jpg

 

 

 

اكتشاف أكبر قوارض الأرض.. فأر بحجم إنسان – صور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق