الشأن السوري

جريمة قتل مروّعة في القرداحة والفاعل أحد أبناء العائلة، والتفاصيل

أفادت شبكات محليّة موالية، أنَّ رجلاً أقدم على قتل زوجة أخيه في إحدى القرى التابعة لـ مدينة القرداحة؛ مسقط رأس النظام السوري، بشار الأسد، بريف اللاذقية.

وقالت صفحات موالية للنظام السوري، إنَّ رجلا قتل زوجة أخيه المدعوة “وظيفة عدرة”، قبل يومين، في قرية القلورية القريبة من القرداحة، بسبب خلاف عائلي.

ووفقًا لتصريحات تداولتها الصفحات، قيل إنها لإبن المغدورة المدعو “محمود ديب” الذي قال: إنه أثناء عودته من دوامه في السابعة والنصف مساءً، تلقت العائلة بالكامل تهديدًا بالقتل من قبل عمه، المدعو “منذر ديب”، وذلك بتحريض من زوجته دون وجود سبب يذكر، وبحضور ضيوف كانوا في منزل الضحية.

وبيّن الشاب أنًّ القاتل اقتحم المنزل في التاسعة ليلاً، وبدأ بإطلاق النار بشكل مباشر على الجميع ومن ثمَّ هرب، فتوفيت “عدرة” على الفور، فيما تمكّن العم وزوجته من الفرار.

اقرأ أيضاً : أب وزوجته يقتلان طفل بعمر 9 أعوام بطريقة مروّعة في مدينة القرداحة

وأضاف الشاب، “والدتي أم لأربعة شبان، ومشهود لها في كل القرية، بأخلاقها العالية ومحبتها واحترامها ومساعدتها للجميع، وتحديدًا للقاتل منذر ديب، الذي قامت بتربيته لمدة عشر سنوات، وعندما كان يعاني من كسر في الحوض، اهتمت به لمدة ثلاثة أشهر متواصلة”.

وأشارت الصفحات إلى أنه جرى مباشرة التحقيق في القضية، فيما لم تتمكن السلطات العثور على الجاني وزوجته، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

يُشار إلى أنه في تاريخ الـ6 من يناير الماضي، قُتل طفل يبلغ من العمر 9 أعوام، في مدينة القرداحة بريف اللاذقية، وذلك بعد تعرّضه لتعذيب شديد من قبل والده وزوجته.

اقرأ أيضاً : وفاة طفل في مدينة حلب بعد ضربه من عشيق والدته حتى الموت

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق